بني ياس..تميز في الدور الأول منذ 10 سنوات

«السماوي» يقدم أداءً لافتاً | تصوير: سيف الكعبي

حقق بني ياس بفوزه على الوحدة بثنائية، مساء أول من أمس، في الجولة الثالثة عشرة من دوري الخليج العربي، أفضل محصلة للفريق في الدور الأول من المسابقة منذ 10 سنوات، وتحديداً منذ موسم 2010 ـ 2011، ليؤكد أن الموسم الحالي هو الأفضل في مسيرته في دوري المحترفين خلال الـ10 سنوات الماضية.

وحصد بني ياس مع ختام الدور الأول 26 نقطة كأفضل عدد من النقاط يحصل عليه الفريق بعد انقضاء نصف الموسم، وهو نفس عدد النقاط في موسم 2010 ـ 2011 الذي احتل خلاله المركز الثاني، إذ نجح الفريق في القفز إلى المركز الثالث في جدول الترتيب بفارق 6 نقاط عن الشارقة المتصدر ونقطة واحدة عن الجزيرة صاحب المركز الثاني.

منافسة

وواصلت كتيبة السماوي أرقامها المميزة هذا الموسم مع المدرب الروماني دانييل إيسايلا ليدخل الفريق صراع المنافسة على اللقب بقوة ويواصل السير بخطى ثابتة محققاً جملة من المكاسب والأرقام الإيجابية أبرزها أقوى خط دفاع في المسابقة بعدما استقبلت شباكه 10 أهداف فقط، وثاني أقوى هجوم بـ26 هدفاً بالتساوي مع الشارقة، ونجاح الفريق في الحفاظ على نظافة شباكه 6 مباريات، وسلسلة عدم الخسارة للمباراة السادسة على التوالي محققاً 8 انتصارات في المسابقة وتعادلين و3 خسائر.

وتفوق بني ياس على الوحدة بالواقعية والتكتيك المميز الذي لعب به الفريق، بفضل التنظيم الدفاعي الجيد والتحول السريع من الدفاع للهجوم، لينجح في تحقيق فوزه الأول على ملعب العنابي منذ 10 سنوات، وثاني فوز له على الوحدة في تاريخ مواجهاتهما في دوري المحترفين.

فخر

ووصف دانييل إيسايلا مدرب بني ياس فوز فريقه على الوحدة بـ«الانتصار الكبير» رغم صعوبته، معرباً عن فخره باللاعبين والأداء القوي الذي قدموه أمام منافس صعب.

وقال: لعبنا مباراة تكتيكية جيدة ونجحنا في تعويض غياب خيمينيز في خط الوسط بعد الأداء المميز لسلطان الشامسي، واستطعنا إغلاق المساحات على المنافس واللعب بقوة في الدفاع وتسجيل هدفين وسنحت لنا العديد من الفرص على مدار الشوطين.

وأضاف: خسارة النصر وضعتنا تحت الضغط خاصة وأن الفريق عينه كانت على المركز الثالث وتمكنا من تحقيق هدفنا، نحن ما زلنا في منتصف الموسم وأكرر أنه إذا كان بني ياس في دائرة المنافسة فلم لا المنافسة على اللقب، ولكننا نحاول الاستمتاع بالمباريات والتعامل مع كل مواجهة على حدة.

فوز

من جهته أكد الصربي فوك رازوفيتش مدرب الوحدة أن النتيجة مخيبة للآمال ولم يكن يتوقعها، حيث سعى لتحقيق الفوز، مشيراً إلى أن الهدف الأول لبني ياس كان بمثابة الصدمة والأهداف جاءت من أخطاء تحدث في كرة القدم. وقال: لا أريد الحديث عن أسباب الخسارة وسنعمل على تجاوزها وتصحيح الأخطاء في المرحلة المقبلة خصوصاً وأن الوحدة يمتلك عناصر جيدة.

بدوره، أكد فهد الظنحاني حارس مرمى بني ياس أن الدوري الموسم الحالي قوي ويتطلب التركيز حتى النهاية، مشيداً بأداء زملائه اللاعبين أمام الوحدة وأن الفوز الذي حققه الفريق مهم للغاية ويمنح بني ياس دافعاً لمواصلة النتائج الإيجابية في الدور الثاني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات