خميس سالم: مستوى حراس الدوري متذبذب

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد خميس سالم مدرب حراس مرمى أكاديمية النصر لكرة القدم وحارس مرماه السابق أن مستوى حراس المرمى جاء متذبذباً خلال الدور الأول لدوري الخليج العربي، مشيراً إلى أن مرحلة الذهاب لم تشهد بروز حارس مرمى بعينه وإنما كان التفاوت في الأداء من جولة إلى أخرى السمة البارزة في كل المباريات، عكس المواسم السابقة التي شهدت غالباً استحواذ حارس أو اثنين على العلامة الكاملة في التألق طيلة المرحلة كاملة، وأضاف: «لا يمكن أن نجزم أن هذا الحارس أو ذاك حاز على الأفضلية المطلقة طيلة مرحلة الذهاب، هناك تفاوت في المستوى من جولة إلى أخرى، على سبيل المثال، لقد شاهدنا أخطاء قاتلة من حراس بارزين وتألقاً لافتاً من آخرين أقلّ خبرة منهم».

وقال خميس سالم : «أعتقد أن غياب ثبات المستوى كان بسبب تعليق النشاط لفترة طويلة ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الجائحة خصوصاً أن حارس المرمى من أكثر المراكز التي تحتاج إلى تركيز عالٍ خلال المباراة وافتقاد أي حارس لحساسية المباريات يؤثر كثيراً في أدائه».

وأوضح خميس سالم أن المواسم السابقة شهدت تألقاً لافتاً لبعض حراس المرمى ضمن سلسلة مستمرة من المباريات عكس ما نشاهده حالياً، منوهاً إلى أن هناك أخطاء ترتبط بغياب التركيز وأخرى لضعف خط الدفاع، وقال: «لا يمكن أن نحمل خالد عيسى حارس مرمى العين مثلاً، مسؤولية بعض الأهداف السهلة في شباكه لأن خط الدفاع ضعيف، ومهما كان مستواه لن ينجح في صد كل الهجمات، هناك شروط يتوجب توفرها تسهم في تألق الحارس مع فريقه ومن ضمنها الدفاع القوي وخبرته».

وعن عودة علي خصيف إلى حراسة مرمى المنتخب الوطني، صرح خميس سالم أن حارس مرمى الجزيرة نجح في استعادة مستواه السابق ولعب دوراً مهماً في النتائج الإيجابية التي حققها فريقه في دوري الخليج العربي باحتلاله المركز الثاني في جدول الترتيب والأول إلى جانب الشارقة على مستوى خط الدفاع، وأضاف: «عودة خصيف إلى عرين الأبيض مستحقة وهو قادر على تقديم الإضافة خاصة أنا منتخبنا في حاجة إلى لاعبي الخبرة في الفترة المقبلة».

وأكد خميس سالم أن الدور الثاني سيشهد استقراراً أكثر في مستويات حراس المرمى بعد استعادتهم حساسية المباريات وخاصة بالنسبة لحراس مرمى المنتخب الوطني خالد عيسى، وعلي خصيف، وفهد الظنحاني، وعادل الحوسني نظراً لاشتداد المنافسة بينهم لضمان البقاء ضمن القائمة المقبلة بالتزامن مع استئناف التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس أمم آسيا وكأس العالم.

وعن تصدر حراس مرمى الفرق المتأخرة في جدول الترتيب لقائمة الأكثر تصدياً في 12 جولة، أوضح خميس سالم أن ذلك أمر منطقي باعتبار أن هؤلاء الحراس وجدوا أنفسهم في مواجهة العديد من الهجمات والتسديدات من الفرق المنافسة.

ويتصدر علي الحوسني حارس المرمى عجمان قائمة الأفضل تصدياً في 12 جولة في مسابقة دوري الخليج العربي بـ51 تصدياً، يليه خالد السناني حارس مرمى الظفرة بـ48 تصدياً، وعبد الله التميمي حارس مرمى الفجيرة بـ43 تصدياً ومثله جمال عبد الله من اتحاد كلباء ثم علي خصيف حارس مرمى الجزيرة.

وشارك 8 حراس مرمى في كل الجولات السابقة وهم ماجد ناصر «شباب الأهلي» وخالد السناني «الظفرة» وعادل الحوسني «الشارقة» وعلي الحوسني «عجمان» ومحمد يوسف «خورفكان» وجمال عبدالله «اتحاد كلباء» وخالد عيسى «العين» وفهد الظنحاني «بني ياس».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات