الرمادي: احتجنا لعناصر جديدة في الهجوم

غوران: تعاقدات عجمان لا تعنيني

قلل الصربي غوران مدرب الفجيرة من أهمية تعاقدات فريق عجمان خلال الميركاتو الشتوي الحالي، مشيراً إلى أنه يعرف طريق لعب المهاجم الجديد مايغا، والذي أشرف من قبل على تدريبه في صفوف كلباء، ويعرف إمكاناتهم جيداً، معتقداً أن الوافدين الجدد في صفوف البرتقالي لن يغيروا في طريقة لعب عجمان، الذي اعتبره يؤدي بطريقة جيدة، ولذا شدد على لاعبيه الحذر والتركيز أمام الفريق المضيف.

وأشار غوران إلى أن الفجيرة سبق أن خاض هذا الموسم أمام عجمان مباراتين ضمن مسابقة كأس الخليج العربي، وتمكن من التفوق عليهم، لكنه عاد وقال: إن مباريات الدوري تختلف تماماً عن الكأس، وإن على لاعبيه الحذر والتركيز والبعد عن الأخطاء طوال الـ90 دقيقة.

ودعا غوران لاعبي فريقه إلى استذكار الأداء الجيد، الذي قدموه أمام النصر في الجولة الماضية من ذهاب ربع نهائي الكأس، والتي قدم فيها الفجيرة مباراة عالية المستوى، وقام اللاعبون بأكثر من 19 طلعة هجومية أمام العميد، لكن الهدف لم يتحقق إلا من فرصة وحيدة.

كما امتدح أداء أجانب الفريق، مشيراً إلى أن البرازيلي روزا وزميله رولي يقدمان مستوى متطوراً من مباراة لأخرى، ودائماً ما يخدمان الفريق ورفض الإفصاح عن أي معلومات تتعلق بانتدابات جديدة سيبرمها النادي مع المحترفين الأجانب خلال الميركاتو الحالي.

وأشار غوران إلى استمرار غياب كل من سالم سيف وبلال يوسف بسبب الإصابة.

وبدوره قال التونسي فراس بالعربي محترف الفجيرة: إن اللاعبين تعاهدوا على استعادة نغمة الانتصارات عبر بوابة عجمان، وذكر أن فوزهم في أكثر من مرة على عجمان بات من الماضي، ويجب عليهم العودة من عجمان بالنقاط الثلاث.

وأشار اللاعب إلى أن تطور مستواه مع الفجيرة نابع من التفاهم والتجانس بينه وبين بقية لاعبي الفريق، كما أشعر بأنني في بيتي ومرتاح نفسياً للعب في صفوف الذئاب.

وأكد أن الفجيرة يخسر مبارياته بسبب بعض الأخطاء الفردية، والتي عمد الجهاز الفني على تصويبها، قائلاً: يجب الفوز على البرتقالي لكي نكمل الموسم على أفضل حال، كما يجب تغيير عقلية الفريق والتخلي عن قاعدة البقاء بالتقدم نحو مراكز المقدمة.

وأشار بالعربي إلى أن سؤال الجمهور عنه واهتمام إدارة النادي بالفريق ككل يمنحهم كونهم لاعبين أكبر دافع، وسيكون حافزاً لاستعادة نغمة الفوز على مستوى الدوري، وذكر أنه لا يزال يمتلك الكثير في جعبته، ولم يقدم كل ما عنده للفجيرة.

أهمية

وعلى الطرف الآخر أكد أيمن الرمادي المدير الفني لفريق عجمان أهمية المواجهة التي تجمع فريقه بضيفه الفجيرة في ختام مباريات الفريقين في الدور الأول لدوري الخليج العربي، مشيراً إلى أن الفوز فيها يمثل خطوة كبيرة لتقريب المسافات، زيادة على أن عجمان يبحث عن فوزه الأول في المسابقة، وقال: إن المباراة صعبة على الفريقين، متمنياً أفضلية فريقه في تقديم المستوى الجيد والخروج بالنتيجة الإيجابية التي تدفع الفريق للأمام. 

وتحدث الرمادي عن الاستقطابات الجديدة في فريقه بضم 3 لاعبين بينهم أجنبيان اثنان هما البرازيلي جارديل والمهاجم المالي مايغا ومعهما المهاجم الوطني إبراهيم خميس، وقال: إنهم إضافة جيدة في الظروف الحالية، التي يبحث فيها الفريق عن تحقيق الفارق خصوصاً على صعيد الناحية الهجومية، متمنياً دخولهم سريعاً في الأجواء والانسجام بينهم وزملائهم، واعترف الرمادي بالمعاناة التي واجهها الفريق في الشقين الهجومي والدفاعي، مشيراً إلى العمل الجدي في تصحيح الناحية الدفاعية، بينما احتاج خط الهجوم إلى ضم عناصر جديدة لتقوية هذا الجانب خصوصاً أن عجمان لم يسجل سوى 5 أهداف حتى الآن في 12 مباراة. 

وقال الرمادي إن عجمان يسعى لضم العناصر التي تُحدث الفارق، ويستفيد منها الفريق وسيتم تقييم الموقف بعد مباراة الفجيرة، موضحاً أن مباراة الجمعة تختلف عن مواجهة الفريقين بداية الموسم في كأس الخليج العربي، فالمواجهة هذه المرة ذات أهمية قصوى للفريقين من واقع الترتيب في الجدول. 

وأوضح الرمادي في ختام حديثه عن المباراة أن فريقه مكتمل الصفوف ولا توجد غيابات تذكر، والاحتمال كبير لمشاركة العنصر الجديدة، التي ضمها الفريق خصوصاً جارديل ومايغا، اللذين يمثلان قوة هجومية جديدة.

كلمات دالة:
  • نادي الفجيرة ،
  • نادي عجمان،
  • دوري الخليج العربي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات