مهدي علي: أكبر مكاسب مواجهة خورفكان عودة المصابين

عبر مهدي علي، مدرب شباب الأهلي، عن سعادته بفوز فريقه على خورفكان، بنتيجة عريضة استقرت عند أربعة أهداف مقابل هدفين، في ربع نهائي كأس الخليج العربي اليوم .

وقال أكبر مكاسب المباراة هو عودة المصابين لتشكلية الفرسان من جديد.

وشكر المدرب لاعبي فريقه الذين خاضوا المباراة وبذلوا جهداً مقدراً توجوه بتحقيق الانتصار على خورفكان على أرضه.

وأشار المدرب إلى أن شباب الأهلي مر بظروف صعبة في ظل تغيب عدد من لاعبيه بسبب ظاهرة الإصابات التي أبعدت عدداً كبيراً من اللاعبين، لافتاً إلى أن اللاعب صنقور خاض أول مباراة أمام خورفكان بعد غيبة طويلة وأيضاً كارتابيا العائد من إصابة وخميس عيد لم يوجد منذ شهر مع الفريق ولعب أمام خورفكان لـ 90 دقيقة.

وقال مهدي علي: «الأهداف الثلاثة التي سجلها فريقه في الشوط الأول ساهمت بقدر كبير في ترجيح الكفة لمصلحة فريقه، منوهاً إلى أن عودة خورفكان للمباراة وتسجيلهم لهدفين، كادت أن تعقد علينا الأمور لكننا عدنا سريعاً وأحرزنا الهدف الرابع من ركلة جزاء عبر البديل كارتابيا».

 وأعرب عن أمله في أن تكون هناك أفضلية لفريقه خلال مباراة الإياب.

بدوره قال البرازيلي كايو زاناردي، مدرب خورفكان، إن نتيجة المباراة أمام شباب الأهلي كانت عكس الأداء الجيد الذي قدمه فريقه، مشيراً إلى أن حكم المباراة احتسب ركلة جزاء غير صحيحة للضيوف، وهي التي حسمت النتيجة لشباب الأهلي.

وأكد زاناردي استحواذ لاعبيه على 60 بالمئة من مجريات اللقاء، وضاعت لنا عدة فرص عكس شباب الأهلي الذي حصل على 3 هجمات مرتدة وتمكنوا من استثمارها لينهوا الشوط الأول بثلاثية نظيفة.

وذكر ان تبديلاته التي قام بأجرائها كادت أن تحدث الفارق لولا القرارات التحكيمية والتي من بينها ركلة الجزاء التي حسمت المباراة خصوصاً وأن الخطأ كان في مصلحة خورفكان، لتتم عكس الحالة من جانب حكم المباراة بقرار غير صحيح.

 

كلمات دالة:
  • مهدي علي،
  • شباب الأهلي،
  • مدرب خورفكان،
  • كاس الخليج العربي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات