«اثنين اثنين» لا ترضي طموحات «المحبين»

تصدرت نتيجة التعادل 2-2 المشهد في الجولة 12 لدوري الخليج العربي لكرة القدم وحدث ذلك في 3 مباريات، هي العين مع الجزيرة، والنصر مع الوحدة، وديربي الوصل وشباب الأهلي، ورغم الإثارة والـ «ريمونتادا» التي كانت حاضرة في المواجهات السابقة، إلا أن النتيجة لم ترض طموحات كل الجماهير ومحبي هذه الفرق، خاصة المطاردين للصدارة وهما الجزيرة والنصر، حيث ساهم التعادل في اتساع الفجوة مع الشارقة الذي غرد منفرداً في الصدارة برصيد 29 نقطة.

وكانت المواجهات الثلاث حديث الكثير من المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي. وأكد مغرد أن نتيجة التعادل بين الأندية الستة تعكس مدى قوة دورينا في النسخة الحالية، وقال: في دوري الخليج العربي كان التعادل 2-2 في مباريات القمة، ثم يأتي ناقد أو محلل وينتقد دورينا.. عزيزي الضيف.. دورينا الأقوى خليجياً.

وأشاد مغرد جزراوي بعودة فريقه إلى المباراة والريمونتادا بعد تأخره بهدفين، وقال: فخر أبوظبي بالمواطنين ونقص الأجانب وغياب عموري، يقدم لنا الأكثر تهديفاً وهجوماً ومتعة وجماعية وسحراً واستحواذاً.. الكل يشاهد مباريات دورينا والجميع يستمتع بأداء «جزراوينا».

وعلق الإعلامي جاسم الشحيمي على المباراة قائلاً: «التعادل يهزم الفريقين». وقال مغرد: «مبروك النقطة للعين وهارد لك خسارة الصدارة والنقطتين للجزيرة.. مباراة كانت ممتعة».

الوصل وشباب الأهلي

ولم يخل ديربي الوصل وضيفه شباب الأهلي من الإثارة بعد أن استطاع الفرسان العودة إلى المباراة في الشوط الثاني من ثنائية إدواردو، وأشاد الإعلامي موسى البلوشي بعودة إدواردو قائلاً: إدواردو سكن قلوب محبي الهلال بأهداف مؤثرة وتمريرات حاسمة، غاب طويلاً عن هز الشباك، وفي مطلع 2021 عاد ليمارس هوايته المفضلة، ويبدو أن النجم البرازيلي سيجد طريقه إلى قلوب محبين جدد.

وقال مغرد سعودي: أول مباراة أتابعها كاملة لشباب الأهلي في دوري الإمارات، وفوجئت أن هذه أول ثنائية لإدواردو، ويبدو أن العيب في المدرب السابق وإلا السوبر ذهب أينما وضعته، وسيعود للتألق هو وفريقه الجميل مع المدرب المميز مهدي علي.

النصر والوحدة

عن مباراة النصر وضيفه الوحدة، عبر مشجع وحداوي على رضاه عن النقطة، وقال: تعادل جيد خاصة أنه مع «العميد» الفريق الأجهز هذا الموسم، أضعنا ركلة جزاء وأهدر كواس فرصة قبل النهاية، السمة الإيجابية الأبرز بالنسبة لي عودة الفريق للمباراة بعد صدمة البداية، واستمرار المحاولات حتى بعد ضياع ركلة الجزاء وبعد الهدف الثاني.. أخيراً من يقاتل لا يخسر بسهولة. ووصف مغرد المواجهة قائلاً: مباراة متقلبة وبرتم سريع وعال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات