هيلمان: أحمل مشروع عودة الوصل للمنصات

شن فريق الوصل الأول لكرة القدم، عهد مدربه الجديد، البرازيلي أودير هيلمان الذي تسلم مهام عمله رسمياً أول من أمس خلفاً للوطني سالم ربيع الذي واصل العمل مدرباً مساعداً ضمن الجهاز الفني للفهود. وبدأ هيلمان العمل مع الفهود بإشرافه على التدريب الأول له، أول من أمس، وعقد لقاءً تشاورياً مع أعضاء الجهاز الفني الذي بات يضم مواطنه ماوريسيو دولاك، وسالم ربيع، وحسن العبدولي، وبيدرو غوميز، وبوجدان مريشيانو مدرباً للياقة، والكسندر فلورين مدرباً لحراس المرمى.

ويمثل التعاقد مع هيلمان «43 عاماً» حتى نهاية موسم 2021-2022، مقابل 2 مليون دولار، عودة طال انتظارها إلى المدرسة البرازيلية التي اعتاد الوصل عليها لمواسم خلت، وأحرز مع مدربيها، ألقاب بطولات محلية عدة، وقدم لكرة الإمارات نجوماً شهيرة.

50 مباراة

ويملك هيلمان مسيرة تدريبية مميزة، خصوصاً مع فريقه الأخير فلومينينسي البرازيلي الذي تولى قيادته في أواخر العام 2019، وقاده في 50 مباراة، فاز في 24 مباراة، وخسر في 14، وتعادل في 12 مباراة، والفوز في العام الجاري بلقب كأس ريو، المدينة التي ينتمي إليها فلومينينسي، الحصول على وصافة بطولة كاريوك، وتركه وهو في المركز الخامس في الدوري البرازيلي برصيد 39 نقطة.

وأبدى هيلمان في تصريحات إعلامية، سعادته بتولي مهمة قيادة الوصل، مشدداً على أنه يحمل مشروع إعادة فريقه الجديد إلى منصات التتويج، واصفاً الوصل بالفريق الكبير صاحب الجماهيرية الواسعة، كاشفاً النقاب عن أنه خلال مرحلة التفاوض مع النادي، قدم مشروعاً مهماً يفضي إلى عودة الوصل للمنافسة على الألقاب المحلية في الفترة المقبلة.

وتمنى هيلمان أن يقدم الإضافة المرجوة منه باعتباره المسؤول الأول عن أداء الوصل خلال المرحلة المقبلة، واعداً بأن يقوم بعمله على أكمل وجه لإسعاد جماهير النادي، لافتاً إلى أنه يسعى وبقوة إلى وضع مشروع لعب خاص بالوصل.

ولفت هيلمان إلى أن تحقيق أهداف مشروعه مع الوصل، تتطلب العمل الجاد المتواصل، والتنسيق التام مع كل الأطراف المعنية في النادي، منوهاً إلى أنه بدأ فعلياً بخطوات تنفيذ مشروعه بالتنسيق مع تلك الأطراف، أملاً بتحسين صورة الوصل في الدوري.

قمة الجزيرة

وحول قمة الوصل مع ضيفه الجزيرة 17 الجاري في الجولة العاشرة لدوري الخليج العربي، وصف هيلمان المباراة بالمهمة جداً، كونها الأولى له مع فريقه الجديد، مشدداً على أنه يرغب في أن يقدم الوصل أداءً مميزاً في المباراة، بما يعيده إلى «سكة» الانتصارات بعد الخسارة من الشارقة في الجولة التاسعة، والعمل على وقف نزيف النقاط، وتحسين مركز الوصل في لائحة الترتيب العام لفرق البطولة، عاداً ذلك هدفاً مشروعاً لكل الوصلاوية.

وبالتوازي مع تسلم ادير هيلمان مهامه مدرباً جديداً لفريق الوصل، أعادت إدارة الوصل لكرة القدم، هيكلة الجهاز الإداري للفهود، بتسمية سالم ربيع سالم مشرفاً، وعيسى علي مديراً، مع الإبقاء على ماجد الحمادي إدارياً، والإبقاء على حميد يوسف متحدثاً رسمياً للنادي، إلى جانب كونه عضواً في مجلس الإدارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات