غضب عيناوي بعد التعادل مع عجمان

سيطرت حالة من الغضب وسط جماهير نادي العين، بعد التعادل السلبي للفريق مع ضيفه عجمان، أول من أمس، على ملعب استاد هزاع بن زايد، لحساب الجولة التاسعة من دوري الخليج العربي لكرة القدم، وطالبت جماهير العين بإجراء تغييرات في الجهاز الفني، واستبدال أجانب الفريق باستثناء المهاجم التوغولى لابا كودجو، واستقدام أجانب ومواطنين قادرين على تحقيق تطلعات النادي وأنصاره، معتبرين أن أجانب الفريق والجهاز الفني بقيادة بيدرو إيمانويل، أخفقوا في تقديم الإضافة الفنية، وفشلوا في تحقيق التطلعات.

إخفاق

ولم يستطع العين للمرة الثانية خلال خمس مباريات في تسجيل أي هدف في مرمى عجمان الذي أقصاه في المباراة السابقة من كأس رئيس الدولة بالفوز عليه بهدف دون، فيما فرض عليه التعادل السلبي أول من أمس بالدوري وانتزع منه نقطة ثمينة.

وعبر المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل، المدير الفني للعين عن استغرابه لعدم إحراز فريقه الأهداف، وأكد أن العقم الهجومي يعني وجود مشكلة تحتاج للعلاج، مشيراً إلى أنه دخل المباراة في ظل غياب عدد كبير من اللاعبين الأساسيين، ما اضطره للدفع بعدد من اللاعبين الشباب والذين قدموا أنفسهم بصورة جيدة وقاتلوا في الملعب، لكنهم لم يوفقوا في تحقيق النتيجة المطلوبة.

تراجع غير مبرر

بدوره نجح المدرب المصري أيمن الرمادي، في الخروج مع فريقه بالنتيجة المأمولة، وقال الرمادي بعد المباراة: «من الصعب اللعب مباراتين متتاليتين مع العين في ملعبه خلال خمسة أيام»، مؤكداً أن التعادل نتيجة جيدة، لأنه منح الفريق نقطة ثمينة، مضيفاً: «أنا غير راض عن تراجع فريقنا غير المبرر في الثلث ساعة الأخيرة من المباراة على الرغم من أننا أجرينا تبديلات هجومية بدخول حسن عبد الرحمن، وراشد حسن، وحميد، وهم أصحاب نزعة هجومية، فكرنا في خطف النقاط الثلاث، غير أن الفريق تراجع بطريقة مستغربة لا أعرف لماذا، خصوصاً في الشوط الثاني وكان يمكن أن نخسر اللقاء بسبب هذا التراجع».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات