النصر يحقق المطلوب ويواصل تقدمه نحو القمة

4 مكاسب لـ «العميد» في مواجهة «الذئاب»

حقق فريق الكرة في نادي النصر 4 مكاسب من مواجهة ضيفه الفجيرة أول من أمس رغم الفوز بصعوبة 3 - 2، حيث استطاع «العميد» أن يحقق المطلوب وواصل تقدمه نحو الأمام ليثبت أنه رقم صعب في دورينا هذا الموسم، ويتمثل أول مكاسب «العميد»، في مواصلة الضغط على الصدارة ومطاردة أهل القمة بعد المحافظة على مركز الوصافة بمعدل 20 نقطة، حيث سيسهم الفوز في تعزيز مهمة الفريق في مشوار المنافسة على اللقب بعد إسدال الستار على الجولة التاسعة، خصوصاً أنه لا تفصله عن المتصدر الشارقة سوى 3 نقاط.

استعادة الثقة

وثاني المكاسب نجاح النصر في استعادة الثقة سريعاً بعد أن تعثر في الجولة الثامنة أمام اتحاد كلباء وخرج بتعادل خاسر عرقل من مهمته في رحلة البحث عن اللقب، ليأتي الفوز الذي سيكون له مردود معنوي، لاسيما وأن الفوز يعتبر هو الثاني خلال أسبوع واحد لفريق النصر بعد تأهله على حساب الوحدة إلى دور ربع النهائي لكأس صاحب السمو رئيس الدولة في مباراة ماراثونية امتدت إلى 120 دقيقة وسيكون له تأثير في استنزاف الجهد البدني للاعبين حسب ما أوضح مدرب النصر كرونوسلاف في وقت سابق.

مشاركة الفردان

وثالث المكاسب هو اطمئنان الفريق على جاهزية عدد من اللاعبين أبرزهم حبيب الفردان، الذي أثبت تألقه في ظهوره الثاني في التشكيلة الأساسية، واستطاع تسجيل هدف التقدم، وحقق الدور المطلوب بتعويض غياب زميله براندلي كواس، ليؤكد الفردان أنه جاهز للمشاركة دائماً، حيث لم يشارك أساسياً إلا في الجولة الافتتاحية أمام الجزيرة.

معالجة الأخطاء

والمكسب الرابع هو أن المباراة كانت فرصة لتصحيح بعض الأخطاء ومراجعة الحسابات قبل المواجهة الكبيرة أمام العين في الجولة العاشرة، خصوصاً على مستوى منظومة الدفاع بعد استقبال خمسة أهداف في مباراتين منها هدفان أمام الفجيرة، مما سيمنح الجهاز الفني الوقت والفرصة الكافية لإعادة ترتيب الأوراق قبل لقاء القمة أمام «الزعيم» يوم الجمعة المقبل.

وأكد الصربي غوران مدرب الفجيرة أن فريقه قدم مباراة جيدة من حيث المستوى أمام النصر الذي يملك لاعبين مميزين، وراضٍ عن أداء الفريق بصورة عامة لكنه غير راضٍ عن النتيجة، مشيراً إلى أن وضع فريقه في خطر ويجب العمل للخروج من هذه الوضعية وأمامهم أربع مباريات مهمة تتطلب الاستعداد بشكل جيد.

وأكد أنه كان من الصعب السيطرة على الكرة أمام فريق بحجم «العميد» الذي خرج منتصراً من المواجهة، وقدم فريقه المطلوب إلا أنه دائماً لا يوفق في النتيجة، مشيراً إلى أن الفجيرة اتبع أسلوب اللعب على الهجمات المرتدة والاستفادة من أخطاء المنافس بعد أن أتيحت أمامه فرص، منها فرصة محققة كاد أن يعادل النتيجة من خلالها قبل استقبال الهدف الثالث من النصر.

سيطرة

وأضاف إن فريقه فرض سيطرته على مجريات المباراة في الفترة الأخيرة رغم استقبال الهدف الثالث من النصر، ولكن غابت الخطورة عن مرمى النصر، وفي المجمل هو راضٍ عن الأداء لكنه غير راضٍ عن النتيجة، مشيراً إلى أنه لا يعلم صحة الهدف الثالث والذي تم إلغاؤه في الوقت القاتل من عمر المباراة، حيث يعود القرار الأول والأخير للصافرة في مثل هذه القرارات.

خطورة

أثبت فريق الفجيرة خطورته سواء أمام منافسيه أو الفرق المنافسة على اللقب، وذلك رغم الخسارة أمام النصر في الجولة التاسعة من دوري الخليج العربي، حيث استطاع الفجيرة أن يقدم مستوى جيداً خصوصاً في الشوط الثاني بعد أن كان قريباً من إفساد فرحة «العميد».

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات