احتفالات النجوم.. «فنون وجنون»

لم يمنع غياب الجماهير عن مدرجات ملاعبنا بسبب الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس «كورونا»، لاعبينا من الاحتفال بشكل فردي أو جماعي، بالفوز وتسجيل الأهداف في دوري الخليج العربي، والفارق الوحيد، أصبح الاحتفال أمام الكاميرات لمشاركة الجماهير خلف شاشات التليفزيون، فرحة النصر، بدلاً من التوجه إلى المدرجات الخالية.

وتختلف احتفالية التسجيل باختلاف اللاعبين والفرق، ويحاول البعض ابتكار طرق جديدة، ويسير البعض الآخر على الدروب الاحتفالية لغيره، وفي كل الأحوال تبقى لحظة التسجيل فريدة ومميزة، بصرف النظر عن رأي نجوم كرة عالميين، بأن تقنية الفيديو «الفار» تقتل فرحة الأهداف، بلجوء بعض الحكام إليها، للتأكد من صحة بعض الأهداف.

ماكغريغور

تابعنا أكثر من لقطة احتفالية جديدة في ملاعبنا، ولعل أبرزها لقطة احتفال علي صالح لاعب الوصل، بهدفه الأول لمصلحة فريقه، وذلك في المباراة التي انتهت لمصلحة العين 2-1، إذ احتفل صالح بطريقة جديدة، اختلفت عما كان يفعل سابقاً، مقلداً احتفالية الإيرلندي كونور ماكغريغور مصارع الفنون القتالية المختلطة، وهي الطريقة نفسها التي يحتفل بها أحمد سيد زيزو لاعب الزمالك المصري.

واللافت هنا، أن ماكغريغور نشر عبر حسابه الشخصي في «تويتر» احتفالية صالح، وعلق عليها: «أراكم قريباً»، ورد على المصارع، الحساب الرسمي للدوري في «تويتر» بتغريدة قال: «نراك قريباً»، في إشارة إلى عودة ماكغريغور للقتال، عندما يلتقي داستن بويرير في وزن الخفيف 23 يناير 2021 في جزيرة القتال بأبوظبي.

صيد الأسماك

ابتكر لاعبو الوحدة طريقة جديدة للاحتفال بالتسجيل، باتباع «البانتوميم»، وهو نوع من أنواع فن التمثيل، ويطلق عليه التمثيل الصامت، إذ اصطف اللاعبين وظهروا كأنهم يصطادون السمك، في إشارة إلى حسم مباراتهم أمام عجمان، بعد تسجيلهم الهدف الثالث، أما فريق اتحاد كلباء، فاختار وقوف اللاعبين معاً لالتقاط صورة جماعية، بعد حسم مباراتهم أمام بني ياس بهدفين نظيفين.

وابتكر لابا كودجو مهاجم العين، طريقة احتفالية جديدة، كما يفعل عادة، إذ سبق واحتفل بمولوده، ومرة على طريق روبن هود، ولكنه قام هذه المرة باستخدام يديه ليرفرف مثل الطيور، بعد تسجيله هدف فريقه الثاني في مرمى الوصل، وليحقق العين الفوز 2-1، كما ابتكر زميلاه ريان يسلم وشيوتاني، احتفالية تعبيرية، بعد تسجيل يسلم هدف الفوز على الوحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات