«الشيبة» يصنع الفارق في «المحترفين والهواة»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

جاءت ظاهرة تألق اللاعبين الذين تعدت أعمارهم 35 عاماً، في دوري الخليج العربي والهواة، لتلفت الأنظار ففي دوري الخليج العربي فرض إسماعيل مطر«37عاماً» نفسه نجماً فوق العادة بفضل أهدافه وبصمته بعد أن قاد فريق الوحدة للحصول على نتائج جيدة وتحقيق بداية موفقة في الدوري وفي وجود لاعبين شباب يصغرونه بعشرة أعوام وأكثر. وصنع مطر الفارق ونال النجومية وإلى جانبه، ظهر يوسف جابر مع شباب الأهلي بصورة جيدة وكذلك سبستيان تيغالي مهاجم النصر، كما استمر ماجد ناصر حارس شباب الأهلي، متألقاً في حماية عرين فريقه شأنه شأن علي خصيف حارس الجزيرة، كما برز مدافع كلباء داوود البلوشي «37 عاماً» الذي قاد فريقه للتأهل إلى ربع نهائي كأس الخليج العربي بعد عبور النمور لعقبة الجزيرة بالفوز ذهاباً لهدفين مقابل هدف، والتعادل خلال مباراة الإياب بهدف.

مشهد

ولم يختلف المشهد في دوري الأولى بعد أن قدم علي ربيع صاحب الـ 39 عاماً، مباراة كبيرة وقاد فريقه دبا الحصن لفوز غال على حساب مصفوت ولم يكتف المدافع بأداء أدواره الدفاعية التي نجح فيها وأدى أدواراً هجومية، كما كان علي ربيع منافساً على لقب أفضل مدافع في دوري الأولى موسمين على التوالي، عندما كان لاعباً في صفوف العروبة ثم الحمرية وينتظر أن ينافس أيضا ًعلى لقب أفضل مدافع مع دبا الحصن في هذا الموسم.

وخطف فيصل خليل مهاجم الحمرية (37 عاماً)، هدف فريقه الوحيد في الوقت بدل الضائع خلال مباراة البطائح بعد أن شارك اللاعب في الشوط الثاني، ليؤكد أن حاسته التهديفية لاتزال مستمرة وموجوده ويمكن أن يضيف مزيداً من الأهداف في قادم المباريات.

خبرة

ويعتبر محمد الرويحي حارس مرمى النواخذة «35 عاماً» أمل جماهير الفريق خلال الموسم الكروي الحالي فاللاعب يمتلك خبرة كبيرة ويقوم بأداء دوره على اكمل وجه فضلاً عن ردة فعله الحاضرة دوماً حيث تجلى ذلك التألق خلال مباراة دبا الفجيرة ضد العروبة في المباراة الأولى للفريقين في دوري الهواة وتمكن عبرها دبا من تحقيق الفوز بثنائية نظيفة ليحافظ الرويحي على نظافة شباكه طوال زمن المباراة.

وهناك لاعبون آخرون تألقوا في البطولتين وهم أيضاً يدخلون ضمن تصنيف اللاعبين المتقدمين في العمر مثل عادل صقر مع البطائح وعبدالله علي مع دبا الفجيرة، كما دافع حارس مسافي محمد عثمان باروت عن عرين فريقه أمام التعاون ببساله بعد نهاية المباراة بفوز مسافي بنتيجة الديربي بنتيجة هدفين مقابل هدف.

وقال زاروفيتش مدرب الوحدة، إن العمر في كرة القدم مجرد رقم وإن العطاء هو الفيصل، موضحاً أنه لا يميز بين لاعب صغير السن وأي لاعب أخر، المعيار تنفيذ المطلوب وأداء المهمة، وأرى أن إسماعيل مطر يقوم بعمل كبير ومهم في الفريق واعتبر تألقه في مصلحة الوحدة وهو شئ إيجابي بالنسبة للفريق.

وأشاد جمعة الشامسي رئيس مجلس إدارة نادي الحمرية، بعطاء اللاعب فيصل خليل على الرغم من تقدمه في السن، مشيراً إلى أنه يعد من اللاعبين الملتزمين والمواظبين على التمارين إلى جانب التزامه بتعليمات وتوجيهات الجهاز الفني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات