4 أسباب وراء خروج العين من أغلى الكؤوس

عمق عجمان جراح العين وأقصاه من مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، في مرحلة دور الستة عشر، بعد أن فاز عليه بهدف نظيف أول من أمس على ملعب استاد هزاع بن زايد، ليخرج الزعيم بذلك من المنافسة على ثلاث بطولات بالموسم بعد دوري أبطال آسيا وكأس الخليج العربي لكرة القدم، فيما تبدو مهمته صعبة في المنافسة على لقب الدوري بتواجده في المركز الرابع برصيد (14 نقطة) وبفارق 6 نقاط عن المتصدر، وتسببت عوامل عدة في الخسارة التي تعرض لها العين نورد بعضاً منها.

1 بعد خسارته الأخيرة بدوري الخليج العربي أمام بني ياس، دخل لاعبو العين مباراة عجمان بالدور ثمن النهائي لمسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، تحاصرهم الضغوط من أجل العودة إلى الانتصارات والاستمرار في المسابقة الغالية بالتأهل إلى ربع النهائي، الأمر الذي كان له تأثيره الواضح في مردودهم الفني، حيث تعددت الأخطاء وتباعدت الخطوط وظهر الارتباك وغاب التركيز.

2 نجح المدرب أيمن الرمادي، المدير الفني لعجمان، في تلقين لاعبيه تكتيكاً مثالياً تمثل في غلق مفاتيح اللعب لدى العين، مع التمركز الدفاعي، واستغلال اندفاع العين لقيادة الهجمات المعاكسة بصورة مباغتة، وهو ما نفذه لاعبو الفريق البرتقالي على نحو متميز لينجحوا في الحد من فاعلية الهجوم العيناوي، خصوصاً بعد أن سجلوا هدفهم الوحيد في الشوط الأول.

3 دفع المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل، المدير الفني للعين بالتشكيلة الخطأ في الوقت الخطأ بإبقائه على لاعبين أصحاب نزعة هجومية كان يحتاجها الفريق البنفسجي في المباراة على دكة البدلاء مثل البرازيلي ايريك دي مينيزيس، وفهد حديد، ولم يدفع بهما إلا في الشوط الثاني بعد أن سجل عجمان هدفه وتمترس بعدها أمام مرماه للحفاظ على تقدمه، وهو ما نجح فيه حتى النهاية برغم الضغط الكبير الذي مارسه العين بعد التبديلات.

4 كان لانخفاض مستوى بعض اللاعبين الذين يعتمد عليهم العين في ترجيح كفته، وعدم ظهورهم بالمستوى المعروف عنهم، تأثيره السلبي على المردود العام للفريق البنفسجي الذي افتقد كثيراً من قوته، حيث بدا المهاجم التوغولى لابا كودجو مستسلماً للرقابة التي فرضت عليه، وتكررت أخطاء أحمد برمان، وريان يسلم بوسط الملعب، فيما استمر الأنغولي ويلسون إدواردو، دون عطاء يذكر وفشل في تقديم الإضافة الفنية المأمولة كما هو الحال معه منذ تعاقده مع النادي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات