الوحدة والنصر..نهائي مبكر

من مباراة العام الماضي بين الوحدة والنصر | أرشيفية

يستضيف الوحدة في الثامنة إلا ربعاً مساء اليوم على ملعبه باستاد آل نهيان، فريق النصر، في قمة من العيار الثقيل في إطار مباريات دور الـ16 من كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

وتعد المباراة نهائياً مبكراً يدخلها الفريقان بدوافع وطموحات كبيرة، إذ يتطلع الوحدة إلى تأكيد تفوقه على النصر في كأس رئيس الدولة بعدما التقيا مرتين في البطولة خلال عصر الاحتراف حقق خلالهما العنابي الفوز.

في المقابل يطمح النصر إلى رد الدين بعد خسارته النهائي الشهير منذ 3 سنوات على استاد مدينة زايد الرياضية، ومواصلة انتصاراته على الوحدة في المباريات الأخيرة، علماً أن العنابي لم يحقق الفوز على العميد في آخر 4 مواجهات بين الفريقين. وقال الصربي فوك رازوفيتش مدرب الوحدة إن: تيغالي لاعب جيد للغاية ويملك عقلية احترافية ولا أعتقد أنه سيدخل المباراة بعواطفه، وخطورة النصر ليست في تيغالي فقط.

وعما إذا كانت المباراة قد تمثل مفترق طرق بالنسبة للوحدة أكد رازوفيتش أن المواجهة في بطولة مختلفة ومهمة بالنسبة للعنابي ولا توجد أعذار للاعبيه.

وأكد الكرواتي كرونسلاف يورشيتش مدرب فريق النصر، أن مواجهة اليوم تجمعهم بفريق يملك لاعبين من الطراز الرفيع أثبت قوته بتحقيق نتائج جيدة في الفترة الماضية، مؤكداً أن «العميد» جاهز للمواجهة في «الكأس الغالية»، موضحاً أن اللقاء لن يكون سهلاً مما يتطلب احترام «أصحاب السعادة» بشكل كامل على أرضية الملعب. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات