سالم ربيع: ليس هناك صغار في الكأس

رفض الوطني سالم ربيع مدرب فريق الوصل الأول لكرة القدم، اصطلاح فريق كبير وآخر صغير في بطولة الكأس، واصفا مباراة فريقه السبت مع الفجيرة في دور الـ 16 لبطولة الكأس، بالمهمة، وغير القابلة للقسمة على اثنين، مذكرا بأن مباريات الكأس تختلف شكلا ومضمونا عن مثيلاتها في الدوري.

الوقت الأصلي
ونوه ربيع إلى أنه لا بد من التحضير النفسي والذهني والبدني والفني لمباراة الفجيرة، والتحسب لاحتمال امتداد المباراة لأكثر من وقتها الأصلي، مشيرا إلى ان بطولة الكأس غالبا ما تكون ملاذا واملا قائما للكثير من الفرق ليس في الإمارات فحسب، بل في عموم دول العالم، مستدلا بالنتائج التي كثيرا ما تحققها فرق غالبا ما توصف بأنها صغيرة على فرق كبيرة، رافضا الوصف من الأساس، مشيرا إلى أنه يدرك أن الفجيرة يعاني في بطولة الدوري، ولكن تلك المعاناة قد لا تشكل أثرا على وضعه في الكأس.

وضع أفضل
ولفت سالم ربيع إلى أنه لا يرى أن الوصل متراجع من ناحية النتائج في الدوري العام، منوها إلى أن التقارب في النقاط هو السمة البارزة لعموم فرق البطولة، لافتا إلى أن الكثير من الفرق تملك حظوظا في أن تكون بوضع أفضل، ومركز متقدم في لائحة الترتيب العام لفرق الدوري.

 

كلمات دالة:
  • سالم ربيع ،
  • مدرب الوصل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات