الجزيرة.. «سيمفونية» الرقص مع الذئاب

 

عزف لاعبو الجزيرة سيمفونية كروية رائعة رقص فيها بمعقل الذئاب، وتمكنوا من فرض إيقاع لعبهم أمام الفجيرة وإيداع ثلاثة أهداف جاءت خلال 45 دقيقة فقط، ومال رفاق مبخوت إلى أسلوب اللعب الممرحل والتمريرات القصيرة والبينية «تيكا تاكا» ليقدموا السهل الممتنع الذي أصبح علامة وسمة بارزة تميز الفريق. 

ليواصل الجزيرة زحفه نحو القمة حيث باتت تفصله عن الشارقة المتصدر ثلاث نقاط فقط، بعد أن رفع الفريق رصيده إلى 17 نقطة. 

وفي المقابل استمر ذئاب الفجيرة في مسلسل إهدار النقاط والتراجع والتوهان بعد الهزيمة الثانية على التوالي ليبقى الفريق عند نقاطه الأربع ويتراجع للمركز الثاني عشر ولا بد من صحوة للفجيرة قبيل قادم المباريات. 

إشادة 

بدوره أشاد الهولندي مارسيل كايزر مدرب الجزيرة بلاعبي فريقه الذين قدموا مباراة كبيرة وتمكنوا من تحقيق الفوز بالثلاثة، وقال: استطعنا أن نرهق دفاع الفجيرة، وذلك باتباع أسلوب التمريرات القصيرة، وكان بالإمكان إضافة مزيد من الأهداف لكن سوء الطالع لازم علي مبخوت في أكثر من فرصة. 

وقال كايزر إن فريقه سيطوي هذه الصفحة وسيفتح ملف الظفرة في ثمن نهائي كأس رئيس الدولة، لافتاً إلى أن الجزيرة سيكون هدفه تعويض خروجه من مسابقة كأس الخليج العربي، وذلك بسبب الإصابات التي لازمت اللاعبين خلال مسابقة الكأس وعدم اكتمال ملف الأجانب. 

جزئيات 

بدوره قال الصربي غوران إن فريقه قدم الأداء الأفضل في الشوط الأول، ولاحت له فرص للتسجيل لكن لم يتم استغلالها على أكمل صورة، وأشار إلى أن مهارة لاعبي الجزيرة، التي وصفها بأنها «يصعب إيقافها» رجحت كفة المباراة. 

ونوه إلى أن أهداف الجزيرة نتجت عن أخطاء فردية فضلاً عن منح الضيوف لمساحات كبيرة استغلوها، وتمكنوا من تسجيل ثلاثة أهداف.

وقال إن الجزيرة يمتلك أفضل اللاعبين في الدوري وهو من نوعية الفرق التي تستغل المساحات وتلعب على المرتدات. 

دفاع 

ودافع غوران عن لاعبي فريقه نافياً في نفس الوقت أن تكون لياقتهم البدنية متراجعة لكن أداء الفريق قل في الفترة الأخيرة بسبب ضغط المباريات المتواصل، وأضاف إن ما صعب المباراة هو الهدف المبكر للجزيرة في الشوط الثاني الذي جعل الأمور تسير عكس ما تمنوا.

كلمات دالة:
  • نادي الفجيرة،
  • نادي الجزيرة،
  • دوري الخليج العربي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات