محللون: من حق الجماهير أن تقلق

تحدث عدد من المحللين الرياضيين عن وضع المنتخب الوطني بعد التجربة الودية الثالثة أمام البحرين في جمل بسيطة لكنها معبرة عن حال الفريق، معتبرين أن المنتخب في حاجة لكثير من العمل، وأنهم غير راضين عن شكل الأداء أو توظيف اللاعبين في الملعب، مؤكدين أنه من حق الجماهير أن تقلق بهذا الشكل من الأداء، حيث قال فهد علي، لاعب العين السابق: شكل المنتخب لم يكن مرضياً، والمستوى الفني والتحضيرات غير مبشرة والجماهير محقة في قلقها.

أما إسماعيل راشد مدير المنتخب السابق، فقال: «خروج علي مبخوت أربك المنتخب في الشوط الثاني بشكل كبير لأن الهجوم فقد توازنه ولا زلنا نعاني دفاعياً».

في حين اعتبر عبد الباسط الحمادي، مدير فريق الوحدة السابق، أن التوظيف لم يكن منضبطاً، وقال: «توظيف المدرب لنصف لاعبي المنتخب خطأ، وبينتو ليس رجل المرحلة واللاعبون يتحملون جزءاً من المسؤولية».

بينما لام ماجد الفلاسي، مدير فريق الوصل السابق الاختيارات، وقال: تضم تشكيلة الأبيض 5 لاعبين بنوعية هجومية ومثله بنزعة دفاعية، وهذا يمنح أي منافس الفرصة ليؤدي أمامه ويضغط عليه.

في الوقت الذي طالب محمد بن كدفور، مدير فريق النصر السابق، بمزيد من الوقت والعمل، وقال: المنتخب في حاجة إلى عمل دؤوب ولا يمكن أن يظهر بهذا المستوى في أية مباراة رسمية.

أما منذر عبد الله، مدرب الوحدة الأسبق، فقال: لا يكفي أن يلعب المنتخب 20 دقيقة من 90 في كل مبارياته الودية حتى الآن.

أما الإعلامي محمد مبارك، فكان أكثر تشاؤماً حول مستقبل المدرب، وقال: خرجت من ملعب الوصل وأيقنت أن أيام بينتو مع الأبيض أصبحت معدودة. وفي نفس الاتجاه سار المعلق الرياضي عبد الله السعدي، وتساءل: هل بينتو هو الرجل المناسب للأبيض خلال المرحلة المقبلة؟!

طباعة Email
تعليقات

تعليقات