«المحترفين» تستعرض أهم تجارب التطوير العالمية

اختتمت رابطة المحترفين الإماراتية، فعاليات الورشة الفنية المخصصة لأفراد الأطقم الفنية في الأندية المحترفة، والتي أقيمت على مدار ثلاثة أيام منفصلة، وعبر تقنية الاتصال المرئي «عن بعد»، وتضمنت 18 محاضرة فنية وتطويرية، استغرقت أكثر من 13 ساعة عمل، بمشاركة مجموعة من الخبراء الدوليين والعالميين، لا سيما المختصين في تحسين الأداء وتطوير الأكاديميات، وخبراء دمج التكنولوجيا في الأداء الفني للمباريات والتطوير الفني، بالإضافة لمختصين في الإدارة اللوجستية للفرق المحترفة في كرة القدم، بأبرز الدوريات العالمية.

مشاركة

أقيمت الجلسة الأولى بمسمى «الأكاديمية والهياكل التنظيمية والوظائف»، وشهدت مشاركة جيد رودي الخبير التقني في الاتحاد الدولي لكرة القدم، إد فرانكلين مدير الأداء المتطور في الاتحاد الدولي لكرة القدم، وميشيل سابلون المدير الفني لاتحاد الإمارات لكرة القدم.

وكانت الجلسة الثانية، بعنوان «إدارة الفرق والتخطيط اللوجستي»، بمشاركة راي هوغان مدير عمليات الفريق الأول في نادي ليفربول، وبريندان أونيل مسؤول الاتصال في نادي سلتيك.

والجلسة الأخيرة ناقشت «الأداء الفني ودمج التكنولوجيا»، التي حاضر فيها كل من: لويس مارتينيز مدير أكاديمية نادي فالنسيا، ماركو أوتيرو المدير الفني لأكاديمية فالنسيا، بيير باريو الخبير التقني في الاتحاد الدولي لكرة القدم، وإد فرانكلين مدير الأداء المتطور في الاتحاد الدولي لكرة القدم.

من جانبه، أعرب وليد الحوسني المدير التنفيذي للرابطة، عن سعادته بنتيجة جلسات العمل، وتقديره للخبراء المشاركين، الذين ساعدوا على إثراء الحوار، وأكد حرص رابطة المحترفين الإماراتية، على تطوير الأداء الفني للأندية، الذي من شأنه أن يعود بالنفع على قطاع الكرة الإماراتية، وقال:

«لقد قدمت الجلسات منصة لتبادل مثمر للخبرات، وأتمنى أن تسهم هذه التجربة في تعرف الأندية المحترفة بأفضل الممارسات في مجالات تطوير الأكاديميات، إدارة الفرق، والأداء الفني». وتابع: «نعمل عن قرب مع أنديتنا، لتقديم كل ما يفيد في التطوير الفني والإداري والاحترافي، وسعداء للغاية، بتفاعل الأندية وممثليها في هذا الإطار».

تطورات

من جهته، أشاد راي هوجان مدير عمليات الفريق الأول في نادي ليفربول، الذي حاضر بالمسؤولين الفنيين لدورينا، خلال ورشة العمل الفنية التي أقامتها الرابطة، بالاحترافية العالية التي لمسها خلال ورشة العمل، لا سيما ممثلي الأندية الإماراتية، وحرصهم على متابعة كافة التطورات الخاصة، بجانب إدارة العمليات الخاصة بالفريق الأول المحترف، وإدارة المنظومة اللوجستية الخاصة بالفريق والأفراد واللاعبين، لتحضيرهم للمباريات، وفق أعلى المعايير العالمية في هذا الإطار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات