الظفرة وشباب الأهلي.. صراع «الفرسان»

يلتقي الظفرة وشباب الأهلي عند السادسة مساء اليوم في إياب المرحلة الأولى من منافسة كأس الخليج العربي، في مواجهة قوية يسعى فيها كل فريق لخطف بطاقة التأهل إلى المرحلة الثانية من المنافسة والتي تم تعديل نظامها خلال الموسم الحالي بتأهل الفائز من مجموع مباراتي الذهاب والإياب بدلاً عن نظام المجموعات السابق.

وكانت جولة الذهاب قد انتهت بتعادل الفريقين الإيجابي 1-1 مما يرفع درجة التنافس في لقاء اليوم بحثاً عن الفوز، فيما يمتلك صاحب الأرض «فارس الظفرة» فرصة التأهل بنتيجة التعادل السلبي.

وبخلاف نيل بطاقة التأهل يعمل الظفرة على العودة من جديد إلى سكة الانتصارات واسترداد الثقة بعد أن تعرض للخسارة مؤخراً في مباراتين على التوالي بالدوري، لكن الفريق يواجه نقصاً حاداً في صفوفه بغياب 7 عناصر عن اللقاء بقيادة مسعود سليمان، ومسلم فايز، وسلطان الغافري، وبدر العطاس، وأدريسو بسبب الإصابة، مع غياب نجمه الأردني ياسين البخيت لتواجده مع منتخب بلاده.

ويحتاج «فرسان» شباب الأهلي إلى الفوز أو التعادل بنتيجة إيجابية أكبر من 1-1، للتأهل إلى دور الثمانية للبطولة، وهذا الأمر لن يكون سهلاً أمام فريق الظفرة، وبالتأكيد لن تكون مهمة «فرسان دبي» سهلة.

انتشار الإصابات

من جانبه شكا الصربي الكسندر فيليسوفيتش مدرب الظفرة من انتشار الإصابات في صفوف فريقه، مبيناً أنه يفقد 7 لاعبين وأنها غيابات مؤثرة ستضطره إلى إجراء العديد من التعديلات وقال الكسندر: في ظل هذه الغيابات فإن التشكيلة تبدو لي غير واضحة لأن النقص كبير ومؤثر.

وقال الكسندر إن طموحه المواصلة في المنافسة، مؤكداً أن كل مدرب يرفض الخسارة ويسعى دائماً لتحقيق أفضل النتائج مهما كانت قوة المنافس أو الظروف التي يخوض فيها البطولة بشكل عام.

صعوبة

ويدرك الأسباني جيرارد زاراغوسا مدرب شباب الأهلي، مدى صعوبة المباراة، ويؤكد أن جماهير فريقه تنتظر نتيجة وأداء جيداً، وأن لقاء الظفرة لن يكون سهلاً لأن على فريقه مواجهة فريق قوي، ويقدم موسماً متميزاً، ولديه منظومة دفاعية وحارس جيد، وشدد على أنه ولاعبيه يعملون جاهدين على تحسين النتائج، ويحاولون بقدر الإمكان تصحيح الأخطاء.

وأوضح زاراغوسا كذلك، أن كأس المحترفين البطولة المحببة لفريقه الأكثر فوزاً بلقبها، وأنها بطولة مختلفة عن الدوري، وتوقع تقديم أداء قوي، وخروج فريقه بنتيجة إيجابية تتمثل في بطاقة الصعود إلى الدور التالي، وأشار إلى أن نتيجة الذهاب لن تمثل ضغطاً على لاعبيه، وإلى أن شباب الأهلي الأكثر أداءً هجومياً في الدولة هذا الموسم، وفق احصائيات المباريات.

السويدي: الانضباط سلاحنا

قال سلطان السويدي، مدافع الظفرة، إن الانضباط سلاح فريقه للفوز على شباب الأهلي اليوم والتأهل على حسابه للمرحلة الثانية، مؤكداً أن مواجهة خصم بقوة شباب الأهلي تفرض الالتزام بالانضباط والتركيز في الملعب، وأضاف:

المباراة تتطلب أيضاً القتال واللعب بكل إصرار وعزيمة، مع الاستفادة من كل الفرص. وأكد السويدي أن فريقه يواجه نقصاً مؤثراً، لكن العناصر البديلة قادرة على تقديم مباراة جيدة ونيل بطاقة التأهل.

عيد خميس: لا بدائل

أكد عيد خميس، لاعب شباب الأهلي، على أهمية خوض لقاء الظفرة بروح قتالية عالية، لأن ليس لديهم بدائل عن تسجيل الأهداف والحفاظ على نظافة شباك الفريق، إذا رغب في الوصول إلى دور الثمانية لكأس المحترفين، وأوضح أن اللاعبين التزموا بالتدريبات طوال الأيام الماضية، وبروح معنوية عالية، وأن الجميع لديه الإصرار على تقديم الأفضل لتحقيق الفوز، والتأهل إلى دور الثمانية. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات