9 نقاط ليست الانطلاقة الأسوأ لشباب الأهلي

جمع شباب الأهلي، 9 نقاط من فوزين و3 تعادلات من 15 نقطة متاحة في 5 جولات خاضها في دوري الخليج العربي بالموسم الجاري، واتسع الفارق بينه وبين الشارقة المتصدر إلى 6 نقاط، وهو ما أثار قلق جماهيره مبكراً خشية ألا ينافس «فرسان دبي» هذا الموسم على درع الدوري، لأن البدايات القوية للفريق، دائماً ما ترتبط بالتتويج بدرع الدوري مع نهاية الموسم.

احتراف

ورغم أن انطلاقة شباب الأهلي، جاءت قوية في الموسم الأول لدورينا في عصر الاحتراف، بعدما جمع 12 نقطة خلال أول 5 مباريات، ليتوج في النهاية بطلاً لموسم 2008-2009، إلا أن الموسم التالي مباشرة، لم يجمع الفريق سوى 4 نقاط فقط ، وأنهى الدوري ثامناً، وهو الأسوأ في مسيرة الفريق مع المحترفين، ولكنه عاد واحتل المركز نفسه موسم 2010-2011، عندما جمع 8 نقاط في أول 5 مباريات.

نقطة

وحصل شباب الأهلي على نقطة واحدة فقط من أول 5 مباريات له موسم 2011-2012، والذي أنهاه خامساً، وبدأ الفريق بالتحسن بداية من موسم 2012-2013، عندما جمع 10 نقاط، وأنهى الدوري وصيفاً، وكانت القفزة الكبرى موسم 2013-2014، عندما حقق «فرسان دبي» العلامة الكاملة 15 نقطة، وتوجوا أبطالاً مع نهاية الدوري تحت قيادة الروماني كوزمين بفارق 16 نقطة عن الوحدة.

علامة

وتشابهت بداية موسم 2014-2015، مع الموسم الجاري، بعدما جمع شباب الأهلي 8 نقاط، وأنهى الدوري سابعاً، وهو المركز الأسوأ للفريق مع كوزمين، ولكن عاد الفريق وحقق العلامة الكاملة أول 5 مباريات موسم 2015-2016، وتوج بطلاً للدوري بفارق 9 نقاط عن العين. ثم في موسم 2016-2017، جمع شباب الأهلي 13 نقطة، وأنهوا الدوري ثالثاُ بفارق 12 نقطة عن الجزيرة البطل.

وفي موسم 2017-2018، جمع 10 نقاط، وأنهى الدوري خامساً، وفي موسم 2018-2019، جمع 6 نقاط، وجاء وصيفاً عن الشارقة البطل، وفي موسم 2019-2020، جمع 10 نقاط، وكان متصدراً للترتيب بفارق 6 نقاط عن العين حتى الجولة 19 عندما توقفت المسابقة، وبعدها تم إلغاء الدوري بدون تتويج أو هبوط، بسبب ظروف فيروس «كورونا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات