العين والظفرة.. تصحيح المسار

يلتقي العين مع ضيفه الظفرة في السادسة من مساء اليوم على ملعب استاد هزاع بن زايد، لحساب الجولة الخامسة، لدوري الخليج العربي، في مباراة تصحيح المسار للفريقين .

حيث يتطلع العين صاحب المركز التاسع برصيد (5 نقاط) للعودة إلى الانتصارات التي غاب عنها بعد فوزه بالجولة الأولى على خورفكان وتعادله مع شباب الأهلي، وخسارته أمام الشارقة، وأخيراً تعادله مع الفجيرة بالجولة السابقة، فيما يسعى الظفرة صاحب المركز السابع برصيد (7 نقاط) لتعويض خسارته الثقيلة بالجولة السابقة أمام الشارقة بخماسية نظيفة.

ويغيب عن العين ثنائي الدفاع إسماعيل أحمد، ومحمد أحمد، بالإضافة إلى لاعب متوسط الميدان ريان يسلم بداعي الإصابة. على الطرف الآخر يفتقد «فارس الظفرة» اليوم جهود مهاجمه البرازيلي دينلسون، وخالد بطي، للإصابة، مع غياب محتمل لمسعود سليمان بسبب إصابة ربما تمنعه من المشاركة.

أهمية

وأكد المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل، المدير الفني لفريق نادي العين، أن خسارة الظفرة بخماسية نظيفة في الجولة السابقة لن تخدعهم اليوم كونها لا تعكس المستوى الحقيقي لهذا الفريق المتميز، وقال: علينا احترام منافسنا والتركيز والقتال طوال زمن المباراة من أجل تحقيق الفوز.

فنحن نعرف أن جمهور الفريق غير راض على المستوى والنتائج، وأحترم مشاعره وأتفهم غضبه وأنا على يقين أن هذا الجمهور سيكون معنا في كل الأوقات وليس فقط وقت الفوز لأنه جمهور العين. وشدد مدرب العين على أهمية المباراة اليوم أمام الظفرة وضرورة العمل على حصد نقاطها الثلاث، وقال: علينا أن ندير المواجهة بالصورة التي ترجح كفة فريقنا باستغلال الفرص وتحويلها إلى أهداف لأننا نتميز بالتسديدات على المرمى .

ولكننا لا نسجل إلا نادراً كما حصل في مباراتنا مع الشارقة فمن 25 تسديدة سجلنا مرة واحدة، وكذلك في مباراة الفجيرة أحرزنا هدفاً من 17 تسديدة، ولذلك علينا أن نعمل لتحسين هذا الجانب.

كما يجب رفع مستوى التركيز لدى اللاعبين في الخط الخلفي منذ بداية المباراة، فقد تلقت شباكنا هدفين في آخر مباراتين في وقت مبكر، وهي جوانب بإمكاننا أن نعمل على تحسينها كونها مهمة بالنسبة لنا، ويجب أن يكون هدفنا الرئيسي التسجيل ضد المنافس، والسيطرة على مجريات المباراة والاستحواذ على الكرة وفي النهاية الفوز بنقاط المباراة الثلاث.

جاهزية

ومن جانبه أكد الصربي الكسندر فيلسيوفيتش مدرب الظفرة أن فريقه في كامل الجاهزية للقاء بعد أن تجاوز تماماً الخسارة السابقة التي تعرض لها أمام الشارقة، واصفاً المواجهة بالصعبة لكنه قال إنه يثق كثيراً في لاعبيه ويدرك أنهم قادرون على العودة لسكة الانتصارات.

وأضاف: أعتقد أننا مقبلون على مباراة قوية لأن العين لديه لاعبون بجودة عالية يتمتعون بإصرار دائم على الفوز والدليل على ذلك رفضهم للخسارة في المباراة السابقة أمام الفجيرة التي تمكنوا فيها من نيل التعادل في الدقائق الأخيرة. وقال مدرب الظفرة إنه يحترم العين كثيراً ولكنه ما يهمه أكثر في المباراة جاهزية لاعبيه.

وقال: تركيزي منصب على تجهيز فريقي حتى نقدم مباراة جيدة مع تحقيق نتيجة إيجابية خاصة أننا خسرنا الجولة الماضية لذلك يجب أن نبذل قصارى جهدنا من أجل العودة للنتائج الإيجابية.

محمد أحمد يكشف سر غيابه

كشف محمد أحمد، مدافع فريق نادي العين الدولي، عن سر غيابه خلال الفترة الأخيرة عن صفوف الفريق مؤكداً إصابته بقطع في الرباط الأمامي خلال مشاركته مع المنتخب في الصيف، مبيناً أن الإصابة تحتاج من ثلاثة إلى أربعة أشهر قبل التعافي الكامل، وقال في مقطع فيديو على سناب شات: إصابتي لا تحتاج لعملية.

ولذلك تأخرت عودتي، وحالياً تعافيت بنسبة كبيرة جدا وبدأت تدريبات الصالة وسأضاعف جهودي أكثر من أجل العودة في غضون ثلاثة أسابيع. وكان غياب المدافع الدولي عن المشاركة مع العين منذ بداية الموسم، أثار تساؤلات وعلامات استفهام وسط أنصار الفريق البنفسجي، في ظل الظروف المعقدة التي يعانيها الفريق بغياب أغلب عناصره الدفاعية بقيادة إسماعيل أحمد، ومهند العنزي، ومحمد فائز. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات