العنبري.. قصة نجاح «باسمة»

في ظل غياب القمم الكروية عن الجولة الرابعة لدوري الخليج العربي، كان انتصار الشارقة على حساب الظفرة بخماسية هو المشهد الأبرز، لاسيما وأن عبدالعزيز العنبري كتب تاريخاً جديداً مع الفريق بتحقيق الفوز في أول 4 جولات لثلاثة مواسم على التوالي، ليكون الإنجاز محل إِشادة وتقدير من الشارع الرياضي الذي أكد أن الشارقة بعد صدارته عن جدارة وعروضه القوية، يثبت بأنه عائد إلى مكانه الطبيعي في القمة.

وأشاد رياضيون في مواقع التواصل الاجتماعي، بتألق فريق الشارقة بقيادة العنبري وبوجود كوكبة من اللاعبين المميزين أبرزهم الساحر كورنادو وصاحب «الهاتريك» ويلتون سواريز، حيث وصف المعلق الرياضي علي سعيد الكعبي، الحالة العامة لفريق الشارقة في تغريدة له نشرها على «تويتر» قائلاً:

«كل ما في الأمر أن الشارقة قرر العودة لمكانته الطبيعية، عمل رجاله من أجل ذلك بإصرار فعاد بطلاً ممتعاً مرعباً.. هنيئاً للشرجاوية عملهم ولدورينا متعة فريقهم»، شاطره الرأي زميله المعلق عامر عبدالله، الذي أشاد بأداء الشارقة قائلاً: «أداء ولعب ونتيجة ومتعة وبمدرب كبير وإدارة فاهمة.. وفوق ذلك كورنادو.. ماشاء الله هنيئاً لكم هذا الفريق يا «الشرجاوية»».

وأكد ياسر سالم لاعب منتخبنا الوطني سابقاً والمحلل الفني، بأن فريق الشارقة يشهد تطوراً على مستوى منظومة اللعب، وقال: «حلول هجومية وسرعة وجمالية في التسجيل، وتحسن المنظومة الدفاعية.. العنبري مرونة تكتيكية ولم يعط الظفرة الفرصة لعمل المرتدات.. مبروك لفريق الشارقة».

فوز عريض

وأشاد القطب العيناوي عبدالله عقيدة المهيري، بالفوز العريض لحامل اللقب، وقال في تغريدة: «الشارقة يتصدر وحيداً على قمة الدوري بالعلامة الكاملة 12 من 12 ويضرب بخماسية شباك فارس الظفرة.. مبروك للفائز وحظ أوفر للخاسر». وذكر الإعلامي خالد صفر أن الانتصارات التاريخية ستجذب أنظار الأندية الأخرى في دورينا..

وقال: «رغم التفوق والعلامة الكاملة، إلا أن الفريق يدخل مرحلة حساسة، فأربعة انتصارات متتالية تلفت انتباه كل الفرق وسيكون استعدادهم مضاعفاً للمواجهة، وهنا يأتي الدور الكبير للعنبري من أجل تهيئة الفريق لتلك الظروف.. لا تراجع ومستمرون في الصدارة».

وقال الإعلامي الرياضي خالد العوضي: «الشارقة يضرب بقسوة، في أول جولتين كان يرمي لهم الطعم ويلتهم الوجبة كاملة قبل النهاية، واليوم أصبح يلتهم الوجبة كاملة منذ البداية ويترك لهم الفتات، فلسفة جديدة للعبقري العنبري».

وقال مغرد: «الشارقة يفوز ويمتع، الشارقة مع العنبري سكر زيادة، أنا لست شرجاوياً ولكن كلمة الحق تقال.. المدرب عبدالعزيز العنبري أنت من طينة المدربين الكبار حتى وإن لم تفز بالدوري»، ولخص القطب الشرقاوي عبدالله بن خلف المشهد قائلاً: «يبدع.. يمتع.. يتصدر.. الشارقة حكاية دورينا الجميلة».

حظوظ المنافسة

على الجانب الآخر، جاء التعادل 1-1 لفريق العين أمام مضيفه الفجيرة بطعم الخسارة خاصة بعد أن تقهقر «الزعيم» وتراجع إلى المركز التاسع برصيد 5 نقاط وبفارق 7 نقاط عن أصحاب الصدارة، ما أدى إلى وجود حالة من القلق بين الجماهير العيناوية تجاه حظوظ المنافسة على اللقب رغم مرور 4 جولات فقط على انطلاقة الدوري.

وقال مغرد: «لست من مشجعي نادي العين، ولكن أفتخر كثيراً بهذا الكيان الكبير، ما يحصل في نادي العين محزن»، وعبر مغرد آخر عن شعوره قائلاً: «كم هو جميل أن تنتمي إلى العين وتشجع ناديه.. نغضب وننفعل ونعلم بأنه موسم للنسيان ومع ذلك ننتظر مبارياته المقبلة»، وشدد مغرد على أهمية حصد النقاط في الفترة المقبلة وعدم التفريط، وقال: نصيحتي هي أن الفريق عليه أن يجتهد ويجمع نقاطاً قدر المستطاع، وإلا سيدخل في سيدخل في دوامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات