لابا وملابا 360 دقيقة والنتيجة هدفان

على عكس الموسم السابق الذي قدم فيه الثنائي التوغولي لابا كودجو هداف العين ومواطنه بينال ملابا مهاجم كلباء عصارة جهديهما وكانا بمثابة ورقتين رابحتين لكل فريق بعد أن تربع لابا على صدارة هدافي الدوري، والذي تم إلغاؤه بسبب جائحة «كورونا» برصيد 18 هدفاً، فيما سجل مواطنه ملابا 11 هدفاً للنمور، فإن المعدل التهديفي للاعبين تراجع بشكل مخيف من خلال الجولات الأربع الماضية في الموسم الحالي.

ويضع تراجع اللاعبين تهديفياً العديد من علامات الاستفهام والتساؤل وسط أنصار الفريقين.

فلم تصدق جماهير الزعيم بأن لابا الذي كان يصول ويجول ويزور شباك الفرق دون تمييز وبكل الطرق يمتلك حتى الآن هدفاً واحداً في 360 دقيقة، لابا والذي يعتمد بشكل أساسي على عرضيات زميله بندر الأحبابي الذي صنع له خلال الموسم الماضي فقط أكثر من 9 أهداف، لكن تغيير مركز لعب الأحبابي أحياناً من قبل مدربه البرتغالي بيدرو إيمانويل ربما حد من أهداف لابا .

والذي تنتظر جماهير العين منه استعادة حاسته التهديفية واللحاق بركب هدافي المسابقة. الأمر نفسه ينطبق على مواطنه ملابا الذي سجل هدفه الوحيد في الدوري مع كلباء حتى الآن في الدقيقة 90 أمام عجمان، ولم يسجل غيره. ووجد مهاجم النمور ملابا أكثر من فرصة مؤكدة خلال مباراة الوصل، لكنه أهدرها برعونة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات