علي حمد: نعمل على اختصار وقت مراجعة حالات «VAR»

البث التلفزيوني قضية ساخنة على طاولة «المحترفين»

تناقش رابطة دوري المحترفين ولجنة الحكام اليوم قضية البث التلفزيوني خلال الجولة الأولى من دوري الخليج العربي لكرة القدم، حيث ظهر البث دون المستوى المأمول سواء من ناحية جودة الصورة أو التأخر في لقطات الإعادة لأبرز الألعاب وأهداف الجولة، ما كان له تأثير سلبي على تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد «VAR»، واستغرقت مراجعة القرارات وقتاً طويلاً، كما حدث بشكل واضح في مباراة العين وخورفكان وعدد من بعض المباريات الأخرى، إضافة إلى عدم استخدام الخط الوهمي لكشف حالات التسلل في عدد من المباريات.

وسيتم خلال الاجتماع مناقشة السلبيات التي برزت مع عمل الشركة الناقلة للبث التلفزيوني، والتي نالت حق البث لأول مرة خلال الموسم الحالي، سعياً لتداركها والعمل على جودة وتميز البث بما يحقق المتعة للمشاهدين أمام التلفزيون في ظل غياب الجماهير عن المدرجات، بجانب تحسين التعاون والربط مع عربات تقنية الفيديو.

وحول ما أثير خلال الساعات الماضية عن استهلاك الحكام وقتاً طويلاً في حسم بعض القرارات التي تتم فيها المراجعة مع حكام تقنية الفيديو، قال علي حمد، رئيس لجنة الحكام: «عملنا كثيراً على التطبيق الأمثل لتقنية الفيديو ونظمنا العديد من ورش العمل، وسعينا خلال الفترة الماضية لاختصار زمن المراجعات للحالات التحكيمية ما بين حكم الساحة وحكام الفيديو «VAR»، واعتمدنا وسيلة اتصال في بعض الحالات اختصاراً للوقت، وتم تطبيق الأمر بشكل جيد في بعض المباريات. وعن عدم ظهور الخط الافتراضي في ضبط حالات التسلل في بعض الحالات الهجومية قال: «تم تطبيق ذلك في بعض المباريات، ولم يتم التطبيق في مباريات أخرى لأمور خارجة عن عمل الحكام».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات