زايد العامري نجم «المشهد الأول»

زايد العامري مشروع مهاجم متميز | البيان

أعاد زايد العامري مهاجم الجزيرة، صاحب الـ 23 عاماً، فريقه إلى أجواء المباراة، بعد تسجيله هدف التعادل أمام النصر، في الدقيقة 34، ليثبت المهاجم الشاب أنه مشروع مهاجم المستقبل لنادي الجزيرة، ويبدو أن العامري قد ارتفعت أسهمه لدى المدير الفني مارسيل كايزر، الذي أشركه أساسياً، على عكس الموسمين الماضيين، حيث كان يشارك بديلاً في الشوط الثاني.

وبالرغم من توقعات الكثيرين بأفضلية النصر على الجزيرة، وزيادة حظوظه في الفوز، نظراً لاكتمال عقد أجانب العميد، والتنظيم العالي الذي شهده الفريق مؤخراً، إلا أن الضيوف كانوا أقرب للفوز، في الوقت الذي لعب فيه «فخر أبوظبي» المباراة كاملة بمحترف أجنبي واحد، هو ثولاني سيريرو، على إثر إصابة الصربي ميلوس كوسانوفيتش في الدقيقة 22، وحل لاعب الوسط عبد الله رمضان بديلاً عنه.

وأظهر المغربي محمد ربيع، والمقيد في فئة المقيمين، روحاً قتالية عالية، رغم إصابته، ووجود كدمة واضحة في جبهته، إلا أنه كان يصر على استكمال المباراة، لم تظهر مشاكل واضحة لخط الدفاع ومركز الظهيرين للجزيرة، بحسب التوقعات، حيث كانا فاعلين، وشكّل محمد ربيع وسالم راشد ضغطاً قوياً، بالتقدم والضغط على صاحب الأرض، بالإضافة إلى الحد من خطورة الأجنحة لدى «العميد».

التعادل الوحيد

سجّلت مباراة النصر والجزيرة، التعادل الوحيد في الجولة الأولى لدوري الخليج العربي لكرة القدم، بنتيجة 1 - 1، وانتهت المباريات الست الأخرى، بفوز أحد طرفيها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات