سوشيال ميديا

مشاركة سبع في دورينا رسالة سلام

ضياء سبع في مباراة النصر والجزيرة | تصوير: سالم خميس

رغم وجود العديد من المشاهد التي تميزت بها انطلاقة دوري الخليج العربي، إلا أن مشاركة ضياء سبع أول لاعب إسرائيلي من أصل عربي ومسلم في قمة النصر وضيفه الجزيرة، تعد لحظة تاريخية كانت حديث مواقع التواصل الاجتماعي ليس على المستوى المحلي وحسب، وإنما على الصعيد الدولي كون هذه اللحظة توثق فتح آفاق رياضية جديدة ضمن معاهدة السلام التاريخية مع إسرائيل.

وخطفت مشاركة سبع القادم من الدوري الصيني الأضواء، حيث سلطت العديد من المواقع الإخبارية والحسابات في مواقع التواصل الأضواء على هذه اللحظة، ومن بينها حساب إسرائيل بالعربية الذي علق قائلاً: لحظة تاريخية.. الإسرائيلي ضياء سبع يدشن مشاركته الرسمية مع فريق النصر. ورد مغرد قائلاً: فعلاً لحظة تاريخية ويسعدنا مشاركة ضياء سبع مع «العميد» في دوري الخليج العربي، مع تمنياتي له بالتوفيق مع ناديه الجديد. وتمنى مغرد التوفيق للاعب بعد تسجيل مشاركته أول لاعب إسرائيلي في الملاعب العربية. وكان سبع الذي انضم إلى النصر في الانتقالات الصيفية، دشن ظهوره الرسمي الأول عبر دخوله الشوط الثاني بديلاً لحبيب الفردان.

هوية

من جانب آخر، أكدت مجموعة من المتابعين أن فريق شباب الأهلي هو المرشح الأبرز للقب عطفاً على الأداء المتميز الذي قاده إلى تحقيق ثلاثية نظيفة على حساب فريق اتحاد كلباء، وقالوا إنه رغم مرور جولة واحدة فقط على انطلاق المسابقة، إلا أن شباب الأهلي تميز بالعديد من الخصائص التي تؤهله لإحراز اللقب في هذه النسخة وخاصة في ظل الانسجام بين اللاعبين بعد تدعيم الفريق بعناصر جديدة في «الميركاتو».

فوز

وكتب عبدالله عقيدة المهيري، إن الفوز يعد مهماً لشباب الأهلي في ظل وجود وجوه جديدة، وقال: «أظهر الفريق النوايا مبكراً وبسرعة الانطلاقة في ميدان «درع الدوري» وتعد النقاط الثلاث مهمة، كما أن الدفاع تميز بالانضباط مع وجود عنصر الخبرة». وأكد الإعلامي إبراهيم الزعابي أن شباب الأهلي قادر دائماً على المنافسة.

خسارة

وألقت الخسارة القاسية للوصول أمام بني ياس، بظلالها على تويتر، حيث سادت حالة من الغضب لدى جماهير الإمبراطور بعد الانطلاقة غير الموفقة، وتساءل مغرد قائلاً: «متى تعود البسمة إلى شفاه المحبين المخلصين؟ زادت الجروج والآلام» وقال مغرد: «إلى أين تسير «السفينة الوصلاوية؟، منذ مدة ونحن نتساءل متى وماذا وكيف أن نرى السفينة حائرة لا تتوقف ولا تتزود مقومات المنافسة». فيما أبدى مغرد تفاؤله بالأيام المقبلة قائلاً: «الوصل اسم مرشح للمنافسة، ولكن بني ياس فرض قوته الكبيرة، وسنعوض في المباراة المقبلة أمام حتا لنستعيد الثقة ثم نتأهب لمواجهة النصر في مباراة عنوانها كسر العظام».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات