الوصل «وجع مبكر» والسماوي «قمر 14»

صورة

لم «ينتظر» فريق الوصل الأول لكرة القدم، طويلاً، فسارع إلى وضع جماهيره والقائمين على شؤونه، في دائرة «الوجع المبكر» بتجرعه مرارة الهزيمة المؤلمة بأربعة لهدف أمام ضيفه بني ياس أول من أمس في الجولة الأولى لدوري الخليج العربي، فارضاً على جميع المتابعين «حتمية» استرجاع مسلسل هزائمه المدوية بـ «الستة والخمسة والأربعة» في الموسمين الأخيرين تحديداً تحت قيادة مدربه الروماني ريجيكامب الذي بات على صفيح ساخن، وفي مرمى سهام النقد اللاذع وبشكل مبكر أيضاً، فيما ظهر السماوي «قمر 14» لعباً ونتيجة بفضل البصمة الفنية الواضحة لمدربه الجديد الروماني ايسايلا.

طريقة سهلة

الروماني ريجيكامب مدرب الوصل، برر خسارة فريقه بعدم تعامل لاعبيه بذكاء مع هجوم المنافس، منوهاً إلى أن الوصل بدأ المباراة بصورة سيئة بإعطاء بني ياس الفرصة والمساحات لتسجيل الأهداف، منوهاً إلى أن الوصل لم يجد الاحتفاظ بالكرة في الشوط الأول، فاستقبل الأهداف بطريقة سهلة، معللاً عدم إشراك الدولي علي سالمين منذ بداية المباراة بعدم جاهزيته التامة لخوض 90 دقيقة، مشيراً إلى إنه كمدرب اعتاد على التعايش مع ضغوطات الهزيمة في أول المشوار، معتبراً ذلك مدخلاً لبقاء الجميع «صاحياً»!

فارق هدف

ومن جانبه، أبدى الروماني ايسايلا مدرب بني ياس سعادته الغامرة بالفوز العريض لفريقه على الوصل، لافتاً إلى أنه جاء مع فريقه للفوز، ولكن ليس بأربعة أهداف، بقوله: عشنا مساءً جميلاً، فزنا باستحقاق بأربعة أهداف، قدمنا أداءً مميزاً، أهدرنا فرصاً، ارتكبنا أخطاء عدة كدنا أن ندفع ثمنها غالياً، خصوصاً قبل تسجيل الوصل هدفه الوحيد، كان بإمكان المنافس الخروج من المباراة بفارق هدف وليس ثلاثة، الوصل مارس الضغط علينا في الشوط الثاني، وكاد أن يتمكن من تحقيق هدفه نتيجة قلة تركيزنا، نفكر الآن في الجولة الثانية من البطولة، أملي ألا تكون إصابات في فريقنا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات