كلباء وشباب الأهلي.. حلم الفوز الأول

صورة

يحل شباب الأهلي ضيفاً على اتحاد كلباء في السادسة والربع من مساء اليوم، في افتتاحية اليوم الثاني للجولة الأولى من دوري الخليج العربي، وبطموح تحقيق انطلاقة قوية والعودة بفوز، ينسي جماهير «فرسان دبي» السقوط في فخ التعادل 1-1 مع الظفرة الأسبوع الماضي، في الدور الأول لكأس الخليج العربي. ويتشارك الفريقان في حلم تحقيق الفوز الأول، ولكن بطرق مختلفة، فشباب الأهلي يمني النفس بفوز بداية الموسم ليكون دافعاً له في مشوار المنافسة على اللقب، بينما يتطلع اتحاد كلباء إلى تحقيق فوزه الأول على شباب الأهلي في عصر الاحتراف، إذ لم يسبق لـ«النمور» تحقيق أي انتصار في جميع المسابقات منذ موسم 2008-2009، بل إن الفوز الوحيد لاتحاد كلباء، كان بنتيجة 2-1 يوم 12 فبراير 2003، في دوري الدرجة الأولى، وكذلك الثأر من خسارته 0-5 في آخر مباراة جمعت الفريقين في الموسم الماضي قبل إلغائه.

جاهزية «الفرسان»

ويفتقد شباب الأهلي لاعبيه ماجد حسن وأحمد خليل، اللذين يخضعان لفترة نقاهة من إصابة تعرضا لها مؤخراً، فيما أكد الإسباني جيرارد زاراغوسا مدرب شباب الأهلي، جاهزية باقي لاعبيه لخوض أولى مبارياته في الدوري، وشدد على أن كل شيء يسير على ما يرام في غرفة الملابس، واللاعبون جاهزون وقادرون على خوض المباراة.

وأكد على صعوبة المباراة كونها خارج ملعب «فرسان دبي»، وألمح إلى قوة وتميز أداء اتحاد كلباء على أرضه، وإلى معرفة كلا الفريقين ببعضهما بعد المباراة الودية التي جمعت بينهما قبل مشاركة شباب الأهلي في دوري أبطال آسيا، ولكنه استدرك موضحاً أن هناك أموراً كثيرة تغيرت في فريقه بعد البطولة الآسيوية، وشدد على رغبة شباب الأهلي في الفوز بدرع الدوري مثل كل موسم، وأشار إلى أن الفريقين الأول والرديف بالنادي، تصدرا بطولتي دوري المحترفين والرديف الموسم الأخير وحتى الإلغاء، ولذا يعتبرهما بمثابة أبطال، واختتم مؤكداً أنه ينتظر تتويج «فرسان دبي» بالبطولة في مايو المقبل.

وسيحاول لاعبو النمور الابتعاد عن الأخطاء وذلك لتحقيق النتيجة الإيجابية مع انطلاقة دوري الخليج العربي.

ولا يعاني كلباء أي غيابات في صفوفه بعد عودة المدافع سلطان الزعابي من الإيقاف إلى جانب تعافي الجناح البرازيلي واندرسون كما أن رجال المدرب الأوروغوياني خورخي داسيلفا المدير الفني لكلباء سيخوضون المباراة بمعنويات فوزهم ضمن مسابقة الكأس على الجزيرة 2-1. وسيعتمد المدرب على قوته الضاربة في الهجوم بقيادة التوغولي ملابا والتشيلي فرنانديز، فضلاً عن تواجد القادمين من شباب الأهلي أحمد جشك، الذي انسجم سريعاً مع بقية زملائه في كلباء منذ انضمامه لكتيبة النمور، ومارياني الذي وقع في آخر يوم للميركاتو الصيفي.

جاهزية

ويشير داسيلفا مدرب كلباء إلى أن لاعبي النمور في أتم الاستعداد والجاهزية، وأن هدفهم الإبقاء على النقاط. ونوه إلى أن الفريق المنافس يعتبر من الأندية القوية والمُرشحة لنيل اللقب، فضلاً عن جاهزيته بعد العودة مؤخراً بعد المشاركة في دوري أبطال آسيا وتأهله لثمن النهائي.

ونفى داسيلفا أي معلومات متوفرة لديه بخصوص عدم قدرة الثنائي المعار مارياني وجشك من المشاركة في المباراة، قائلاً: «ما أعرفه بأن شركة كلباء لكرة القدم خاطبت إدارة شباب الأهلي بهذا الخصوص».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات