دورينا يتحدى «كورونا» في انطلاقة «سنة 13 احتراف»

تحت شعار «نلتزم لننتصر»، ينطلق قطار دوري الخليج العربي لكرة القدم، اليوم، بنسخة جديدة، تحمل الرقم 13، بعد توقف إجباري لمدة 7 أشهر، بما يوازي 224 يوماً، بعد قرار اتحاد الكرة في 15 مارس الماضي، بتعليق النشاط الكروي، في ختام الجولة 19 من دوري الخليج العربي النسخة الماضية، على إثر جائحة «كوفيد 19»، ولن تشهد الانطلاقة حضوراً جماهيرياً، حفاظاً على سلامة الجميع.

انطلاقة النسخة الجديدة، تأتي من خلال الجولة الأولى التي تقام على يومين، حيث تقام اليوم 4 مباريات، ويلتقي الوحدة مع حتا، في لقاء التعويض لكليهما، بعد الخسارة في كأس الخليج العربي، والظفرة مع عجمان، في لقاء تأمين البقاء، والفجيرة مع الشارقة في مباراة التحدي، والوصل مع بني ياس في صراع إثبات الذات، وتختتم المباريات غداً، بثلاثة لقاءات، ويتقابل كلباء مع شباب الأهلي، والعين مع خورفكان، والنصر مع الجزيرة.

وتحمل النسخة الجديدة للدوري، العديد من التحديات، منها رغبة الفرق في التعويض لعدم استكمال النسخة الماضية، بجانب مصالحة بعض الفرق جماهيرها بعد إخفاقات الجولة الأولى من مسابقة كأس الخليج العربي، إضافة إلى تحدي الحفاظ على سلامة جميع اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية، من فيروس «كورونا»، ويوجد بروتوكول صحي يشترط إجراء فحص اللاعبين قبل انطلاقة المباريات للتأكد من سلبية نتائجهم.

ولن يتم تأجيل أي مباراة، في حال توفر عدد 20 لاعباً، من ضمنهم الحارس، وفي حال فشل النادي في توفير 20 لاعباً، من ضمنهم الحارس، أو توفرهم بعد انتهاء المواعيد المحددة (أقل من 90 دقيقة من موعد المباراة)، يعتبر الفريق خاسراً بنتيجة 0/‏‏ 3.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات