الاتحاد الآسيوي يرصد 5 محطات تستحق المتابعة في الدوري الإماراتي

نشر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، تقريراً على موقعه الرسمي على الانترنت، حول انطلاقة النسخة الجديدة من دوري الخليج العربي مساء غداً الجمعة، وبدأ الاتحاد تقريره، مشيراً إلى أنه بعد 7 أشهر على إلغاء الموسم الماضي من الدوري الإماراتي، تعود ملاعب كرة القدم في البلاد للحياة من جديد مع انطلاق دوري المحترفين لموسم 2020-2021، بمشاركة 14 نادياً تتنافس على اللقب.

وأوضح أن البطولة تشتمل على أندية تمثل 11 مدينة، ويتواجد ضمن اللاعبين اثنين سبق لهما الفوز بجائزة أفضل لاعب في آسيا، وتقام المباريات على ملاعب من ضمنها، ستة استادات شاركت في استضافة نهائيات كأس آسيا عام 2019.

وأوضح الاتحاد القاري، أن التقرير يلقي الضوء على 5 محطات تستحق المتابعة في الدوري الإماراتي للموسم الجديد، واستطلاع رأي حول توقعات الجماهير للنادي الذي يرشحونه من أجل الفوز بلقب البطولة، وحصر الاتحاد الآسيوي المحطات المهمة في النقاط التالية:

سباق تحطيم الرقم القياسي

شارك المهاجم سيباستيان تيغالي في أول مباراة دولية له مع منتخب الإمارات يوم الثلاثاء، حيث سجل هدفاً متأخراً من ضربة جزاء بالمباراة التي خسرها الفريق بنتيجة 1-2، وربما لن يتمكن تيغالي البالغ من العمر 35 عاماً من الوصول إلى رقم المهاجم علي مبخوت الذي سجل 63 هدفاً في 83 مباراة دولية مع منتخب الإمارات، إلا أنه يتطلع لتحطيم رقم قياسي مختلف.

ويطمح تيغالي في تحطيم الرقم القياسي في مجموع الأهداف المسجلة في تاريخ الدوري، حيث سجل لغاية الآن 152 هدفاً في البطولة منذ انضمامه إلى نادي الوحدة قادماً من الشباب السعودي عام 2013، وهو يتأخر الآن بفارق 13 هدف فقط خلف فهد خميس لاعب الوصل السابق والهداف التاريخي للبطولة.

وبعد سبعة مواسم مع نادي الوحدة، انتقل تيغالي هذا الموسم إلى نادي النصر، وسيكون منافسه الوحيد في محاولة تحطيم هذا الرقم مهاجم الجزيرة علي مبخوت البالغ من العمر 30 عاماً والذي سجل 146 هدفاً في تاريخ الدوري، وبالتالي سيشهد هذا الموسم منافسة قوية بين تيغالي ومبخوت من أجل تجاوز حاجز 165 هدفاً في الدوري.

عودة النصر
في فبراير 2020، وقبل شهر على توقف منافسات الدوري الإماراتي بسبب جائحة فيروس كورونا، توج النصر بلقب كأس رابطة الدوري الإماراتي بعد فوزه على غريمه في مدينة دبي شباب الأهلي بالمباراة النهائية، وهذا الفوز أنهى 5 سنوات من الغياب عن منصات التتويج للفريق، حيث كان آخر بطولاته الفوز بثنائية الدوري وكأس صاحب السمو رئيس الدولة موسم 2014-2015، وقبيل انطلاق موسم 2020-2021، يبدو أن النصر يستعد للمنافسة بقوة رغم رحيل القائد السابق الفارو نيغريدو الذي انضم إلى نادي قادش الإسباني خلال فصل الصيف.

وقام النصر بالتعاقد مع اللاعبي الخبير سيباستيان تيغالي من الوحدة، وضم الجناح ريان مينديز لاعب الرأس الأخضر من الشارقة، وضياء سبع القادم من غوانغزهو آر اند اف الصيني، ويطمح المدرب كرونوسلاف جورسيتش في قيادة الفريق للمنافسة على لقب الدوري هذا الموسم.

حتا وقطف ثمار البناء
عند صعود نادي حتا إلى دوري المحترفين في موسم 2019-2020، قام النادي بتعيين المدرب اليوناني كريستوس كونتيس، والذي يمتلك الخبرة في ملاعب الإمارات، بعدما كان عمل مساعداً للمدرب إيفان جوفانوفيتش في نادي النصر، ولكن هذا القرار كان يحمل مغامرة لأن المدرب لم يكن يمتلك الخبرة في منصب المدير الفني.

وفي مارس 2020، قبيل توقف الدوري، كانت الأرقام تشير إلى حصول حتا على 13 نقطة من 19 مباراة، بفارق نقطة واحدة أمام الفجيرة صاحب المركز الأخير، ولكن ما لم يكن واضحاً للعديد من الجماهير هو أن المدرب كونتيس نجح في بناء فريق مميز من الناحية الهجومية، عبر أسلوب البناء من الخلف، وفرض تفوقه من ناحية السيطرة على الكرة حتى في المباريات أمام الفرق الأقوى والأكثر خبرة.

ويأمل النادي مع انطلاق الموسم الجديد في الاستفادة من عملية البناء التي تحققت الموسم الماضي، والتي شهدت تحقيق فوز وتعادلين في آخر خمس مباريات قبل توقف البطولة، وكان من بينها التعادل 1-1 مع الشارقة حامل اللقب.

النجوم الصاعدين
يواصل الدوري الإماراتي في كل موسم تقديم المواهب الشابة الصاعدة بقوة، والذين يتقدمون للمنافسة بقوة في المشاركة ضمن صفوف المنتخب الوطني، وشهد دوري أبطال آسيا 2020، نجاح لاعب نادي شباب الأهلي، حارب سهيل، في أن يصبح أصغر لاعب يسجل في تاريخ البطولة، بعدما سجل هدف الفوز في مرمى شهر خودرو الإيراني ضمن الجولة الثانية.

وشهد موسم 2019-2020 في الدوري الإماراتي صعود نجم لاعب آخر من شباب الأهلي، وهو محمد جمعة، إلى جانب صانع ألعاب نادي الجزيرة عبد الله رمضان، ولاعب الوحدة يحيى الغساني، ولاعب الوصل علي صالح، والذين شاركوا جميعاً ضمن منتخب الإمارات في بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2020 في تايلاند.

ويأمل سهيل لاعب شباب الأهلي، إلى جانب بقية اللاعبين الشباب في التألق خلال الموسم الجديد، علماً بأن قائمة اللاعب الصاعدين تضم جناح الجزيرة برونو كونسيكاو ولاعب وسط الوحدة طحنون الزعابي ولاعب العين علي عيد الذي سيلعب هذا الموسم على سبيل الإعارة مع الفجيرة.

طموحات كبيرة للشارقة
شهد موسم 2018-2019 عودة نادي الشارقة إلى منصة التتويج، عندما توج بلقب الدوري للمرة الأولى منذ موسم 1995-1996، وذلك تحت إشراف المدرب الوطني عبد العزيز العنبري، القائد السابق للفريق عندما كان لاعباً، ولم يخسر الشارقة سوى مباراة واحدة فقط طوال الموسم، ونجح بعد ذلك في الفوز بلقب كأس السوبر 2020.

وعند توقف موسم 2019-2020 كان الشارقة يحتل المركز الرابع في ترتيب الدوري، بفارق 8 نقاط خلف شباب الأهلي المتصدر، حيث تراجع مستوى الفريق بعد رحيل المهاجم الهداف ويليتون إلى نادي الوصل في فترة الانتقالات الصيفية، ورغم خروج الشارقة من دور المجموعات في دوري أبطال آسيا 2020، إلا أن الفريق قدم عروضاً مميزة من خلال الفوز على الدحيل 4-2 وعلى التعاون 6-0.

وكان من ضمن أسباب عودة الشارقة للتألق استعادة خدمات المهاجم البرازيلي ويليتون الذي سجل 4 أهداف في البطولة القارية، وشكل ثنائي هجومي قوي مع مواطنه إيغور كورونادو، ويكتمل الثلاثي البرازيلي في الفريق من خلال الجناح كايو لوكاس القادم من بنفيكا، حيث يأمل الشارقة في الفوز بلقب الدوري من جديد.

كلمات دالة:
  • كرة الامارات،
  • الاتحاد الآسيوي لكرة القدم
طباعة Email
تعليقات

تعليقات