«الأبيض» و أوزبكستان.. اختبار حقيقي

يخوض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مباراة دولية ودية أمام نظيره منتخب أوزبكستان في السادسة والنصف من مساء اليوم على ملعب استاد راشد بنادي شباب الأهلي دبي في ختام معسكره الداخلي المقام حالياً بدبي في إطار استعداداته للتصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023 التي تأجلت إلى العام المقبل بسبب جائحة كورونا (كوفيد 19).

وسبق مباراة اليوم إجراء تقسيمتين قويتين مع النصر فاز بالأولى على الرديف بسداسية دون مقابل، سجلها فارس جمعة (هدفين) محمد خلفان (هدفين) حارب عبدالله سهيل وطحنون الزعابي، فيما انتهت التقسيمة الثانية بفوز الفريق الأول بنادي النصر بهدفين نظيفين.

فائدة فنية

أشرك المدرب بينتو عدداً كبيراً من اللاعبين بهدف الاحتكاك والاستفادة الفنية، ولم يظهر الأبيض بالصورة المطلوبة، ولا بالتجانس المنشود، وإن كان المدرب وقف على قدرات وإمكانات عدد من اللاعبين، ولكن وفق من تابع المباراة أن المنتخب لا يزال في حاجة لمزيد من العمل سواء البدني أم الفني في الدفاع وزيادة الفاعلية الهجومية.

وتعتبر مباراة اليوم فرصة للمدرب الكولومبي خورخي لويس بينتو للوقوف على جاهزية اللاعبين من خلال تلك التجربة القوية، حيث سيركز على تشكيلة مثالية على الرغم، من تعدد حالات الإصابة بصفوف الأبيض، سعياً للتعرف على قدرات وإمكانات اللاعبين الحقيقية والتدريب على خطة اللعب التي ينتهجها المدرب خلال الفترة المقبلة، لذلك يتوقع أن يلعب بكل العناصر التي تشكل العمود الفقري للفريق، سعياً لثبات التشكيلة على قدر المستطاع، من أجل زيادة تجانس اللاعبين، وتعزيز الفاعلية لمختلف خطوط اللعب.

من جهته اعتبر الكولومبي خورخي لويس بينتو مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، أن مباراة أوزبكستان الودية الدولية التي ستقام اليوم فرصة جيدة بالنسبة له للتعرف على اللاعبين بشكل أكبر من خلال خوض مثل هذه التجارب الودية القوية، حيث يحظى منتخب أوزبكستان بمكانة آسيوية مرموقة، كونه يضم لاعبين متميزين من أصحاب الخبرة، وقال لا شك أن المباراة سوف تشهد مشاركة بعض عناصر جيل الشباب، واصفاً اللاعبين الجدد بأنهم يشكلون إضافة كبيرة للمنتخب.

تعويض الغياب

وأضاف بينتو «سعيد باختياراتي للاعبين في القائمة الجديدة، رغم أن المنتخب يفقد في التجمع الحالي لاعبين كبار مثل عمر عبد الرحمن وأحمد خليل وكايو وماجد حسن وغيرهم من اللاعبين المميزين أصحاب الخبرة بسبب الإصابة، وقال اللاعبون الموجودون سيعوضون غيابهم عن المنتخب».

وأوضح الكولومبي خورخي لويس بينتو رداً على سؤال بشأن تعليقه على عودة النشاط إلى ملاعب الإمارات بعد توقف طويل من خلال انطلاقة مسابقة كأس الخليج العربي «أتمنى أن تسير الأمور بشكل جيد من خلال انطلاق المسابقات المحلية، والتي تعتبر فرصة لمتابعة اللاعبين والتعرف على لاعبين آخرين جدد، يستفيد المنتخب من جهدهم خلال الفترة المقبلة».

وتابع بينتو «سعيد بجهد اللاعبين خلال هذا المعسكر، وسعيد بأن أتعرف على اللاعبين بشكل أكبر من خلال هذا التجمع، وأيضاً فإن هذا المعسكر يعد كذلك فرصة للاعبين للتعرف على المدرب وعلى الجهاز الفني بشكل أكبر»، وكشف مدرب المنتخب عن أن المنتخب ووفقاً للبرنامج المعد مسبقاً سيخوض مباراتين وديتين خلال التجمع الذي سيقام في شهر نوفمبر المقبل.

وعن أهم المحطات المقبلة في المعسكر قال بينتو «خلاف مباراة أوزبكستان اليوم في ختام المعسكر الحالي، أتمنى الاستفادة الفنية من مثل هذه التجارب الودية وأسعى لوصول اللاعبين إلى أفضل جاهزية قبل استكمال التصفيات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات