شباب الأهلي والظفرة.. تحدي «الفرسان»

يستضيف شباب الأهلي، في السادسة والنصف من مساء اليوم، فريق الظفرة، على ملعب استاد راشد، ضمن مباريات الذهاب لكأس الخليج العربي لكرة القدم. ويبحث «فرسان دبي» عن نتيجة إيجابية، تمنحهم دفعة معنوية، ويحسمون بها تأهلهم من الذهاب، لتكون بداية قوية لمشوار الفريق في البطولة التي يحمل لقبها 5 مرات. وفي المقابل، يسعى «فارس الظفرة»، للحفاظ على عروضه القوية في الموسمين الأخيرين، ويقود الفريق اليوم المدرب السوري المؤقت محمد قويض، والذي يسلم الراية الفنية بعدها إلى المدرب الصربي ألكسندر فيسيلوينتش.


هناك تحدٍ خاص بين الفريقين «فرسان دبي» و«فارس الظفرة»، إذ يرى البعض أن الواقع الحالي، يؤشر إلى أن شباب الأهلي الأكثر جاهزية، بينما يرجح البعض، استناداً إلى التاريخ، كفة الظفرة، بتحقيقه 3 انتصارات في تاريخ مواجهته بكأس المحترفين مع شباب الأهلي، والذي حقق فوزاً واحداً فقط، مقابل تعادلين بين الفريقين.


وأكد المدربان، الإسباني جيرارد زاراغوسا مدرب شباب الأهلي، ومحمد قويض مدرب الظفرة، جاهزية الفريقين للقاء، وشدد زاراغوسا، على أن «فرسان دبي»، أظهروا شخصية قوية في دوري أبطال آسيا، وأعطوا انطباعاً جيداً بأنهم سيقدمون موسماً قوياً، وعلى أن الغيابات، رغم كثرتها في شباب الأهلي، إلا أنها لن تؤثر.


وقال السوري محمد قويض المدير الفني المؤقت لنادي الظفرة، إن الموسم الحالي يعتبر استثنائياً، بسبب جائحة «كورونا»، كاشفاً أن اتجاهاً كان قد برز بخوض المباراة بالفريق الرديف، لأن عدم الجاهزية يمكن أن يؤدي إلى الإصابات قبل انطلاق الدوري الأسبوع المقبل، وأضاف: «بعد التشاور، قررنا المشاركة بالفريق الأول، وسط رغبة كبيرة من اللاعبين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات