نافذة أمل للأندية بعد نهاية الميركاتو الصيفي

فتحت لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين في اتحاد الكرة نافذة أمل أمام الأندية الراغبة في تسجيل لاعبين أجانب جدد بعد غلق باب الميركاتو الصيفي مساء أول من أمس، في حالتين سعياً لتسهيل مهمة الأندية والاستفادة على قدر المستطاع من جهود لاعبيها الأجانب.

وهناك فرصة أخيرة أمام الأندية التي لم تستطع الالتحاق بصفقات جديدة في الميركاتو الصيفي، حيث تشير اللوائح إلى أنه يجوز الموافقة على تسجيل اللاعب المحترف «فقط» خارج فترتي التسجيل إذا انتهى عقد اللاعب مع ناديه قبل نهاية فترة التسجيل وكان حراً، وذلك خلال 21 يوم عمل من انتهاء إحدى فترتي التسجيل وضمن العدد المسموح بتسجيله.

وتتمثل الحالة الثانية في إعادة قيد أحد اللاعبين الأجانب في حال تعرض أي لاعب لإصابة قوية تجبر اللاعب الابتعاد عن الملاعب لمدة تزيد على 6 أشهر، لكن مع وضع ضوابط وشروط تتمثل في تقديم تقريرين طبيين من مستشفى حكومي وخاص، وعرض الملف على اللجنة الطبية في الاتحاد التي تتخذ الإجراء المناسب وفق التقارير التي تقدم إليها.

وكان الميركاتو الصيفي قد شهد تسجيل 1147 حالة قيد وتسجيل وانتقال، منها 348 للمحترفين، بينهم 255 لاعباً مواطناً و28 مقيماً، و8 مواليد، و53 لاعباً أجنبياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات