سبع: اتفاقية السلام ساعدتني على الانتقال لـ«العميد»

ضياء سبع يحمل قميص النصر | البيان

اعتبر ضياء سبع توقيعه لنادي النصر إنجازاً كبيراً كأول لاعب إسرائيلي ينتقل إلى دوري عربي، مشيراً إلى أنه قضى 3 أيام لا توصف بدبي خلال تواجده بها لاستكمال إجراءات انتقاله إلى الفريق وأن توقيع العقد من أسعد اللحظات في حياته، وقال في حوار لقناة «i 24» الإسرائيلية: جعلتني إدارة النصر أشعر بأهمية هذه الصفقة للفريق، وكوني اللاعب الذي كانوا يبحثون عنه.

وأوضح ضياء سبع أن اتفاقية السلام بين الإمارات وإسرائيل كان لها دور إيجابي في عملية انتقاله للنصر ولكنها لم تكن السبب الرئيسي بل إن احترافه المهني وتألقه طيلة السنوات الأربع الماضية في الملاعب جعل الفريق الإماراتي يهتم بخدماته، وقال: أعتقد أن المدرب وإدارة النصر لا يغامرون بالتعاقد مع لاعب بسبب وجود اتفاقية سلام بين دولتين، خصوصاً أنه في الموسمين الأخيرين، أغلب اللاعبين الذين يأتون إلى الدوري الإماراتي في صفقات حرة، ما يؤكد أنهم كانوا يتابعونني ويعرفون ماذا قدمت في السنوات الأربع الأخيرة، لا أنكر أن اتفاقية السلام ساعدت على ذلك ولكن احترافي المهني هو السبب الرئيسي إضافة إلى رغبتي في الإقامة في دولة عربية مسلمة مثل الإمارات التي تتميز بأجوائها العائلية لأني أعتزم اصطحاب أسرتي للإقامة معي في دبي بعد 6 أشهر قضيتها وحدي في الصين.

وأكد ضياء سبع أن إدارة النصر منحته ثقة أكبر وطلبت منه التركيز على كرة القدم وأنه ستوفر له الدعم المعنوي الكامل وستقف خلفه من أجل مواصلة تألقه في الملاعب.

وكان نادي النصر أعلن عن تعاقده رسمياً مع ضياء سبع لمدة موسمين، ليصبح أول لاعب إسرائيلي يحترف في الدوري الإماراتي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات