البروتوكول الصحي.. لا تأجيل للمباريات بسبب «كورونا»

أشار البروتوكول الصحي للمباريات الذي تم تعميمه على أندية الدولة، إلى عدم إلغاء أي مباراة في حال تعرض اللاعبين للإصابة بفيروس «كورونا»، وسيتم تطبيق قواعد البروتوكول اعتباراً من انطلاقة الموسم الجديد يوم 8 الجاري، وتم التأكيد أنه يجوز للفريق الذي يعاني «إصابات كورونا» الاستعانة بلاعبين بدلاء من فريق الرديف أو لاعبي تحت 19 سنة المقيدين رسمياً بالنادي، على أن تشمل قائمة الفريق للمباراة 20 لاعباً وحارساً.

وتأتي تلك التعليمات بعد الاستفادة من دروس مباريات دوري أبطال آسيا والتي شهدت تعرض 25 من لاعبي الهلال السعودي للإصابة بالفيروس، ما أدى إلى اعتباره منسحباً من البطولة.

وأكد البروتوكول الصحي ضرورة قيام اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية بإجراء فحص للفيروس بشكل أسبوعي مع إجراء فحص آخر قبل أي مباراة بـ 48 ساعة ، على أن يكون الفحص من جهات رسمية معترف بها، ويتم توضيح تاريخ الفحص ونوعيته ، وفي حال كانت نتيجة الفحص إيجابية لأي لاعب يتم تطبيق الإجراءات الصحية المتابعة، كما يتم النظر في أمر المخالطين للاعب.

وشدد البروتوكول الصحي على أهمية وضرورة القياس الحراري لجميع الأفراد المصرح لهم بحضور المباريات حتى لو كانت نتيجة فحصهم سلبية،بجانب تعقيم وحدات خلع الملابس وأماكن جلوس الأجهزة الفنية واللاعبين الاحتياطيين.

وينص البروتوكول على اختصار فترة الحجر الصحي للفرق القادمة من خارج الدولة لتصبح 7 أيام بدلاً من 14 يوماً.

وتمت مطالبة المؤسسات الإعلامية بضرورة إجراء فحص أسبوعي للمحررين ويخضع المصورون لفحص قبل كل مباراة بـ 48 ساعة، ويخاطب اتحاد الكرة اليوم المؤسسات الإعلامية بترشيح محرر ومصور لحضور مران المنتخب وفق مواعيد سيتم تحديدها لاحقاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات