%70 من أجانب دورينا لاعبو وسط بـ «نفس هجومي»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

يستحوذ لاعبو الوسط الأجانب على النسبة الأكبر في سوق الانتقالات في دوري الخليج العربي، حيث يشكلون 70% من مجموع الصفقات مقابل 20% للمهاجمين (رأس حربة) و10% للمدافعين.

ويبلغ عدد لاعبي خط الوسط في دورينا (جناح وصانع ألعاب وارتكاز) 37 لاعباً من مجموع 52 أجنبياً قبل أيام قليلة من غلق باب الميركاتو، وفي الوقت الذي استكمل فيه 11 نادياً تعاقداته من اللاعبين الأجانب، ما زالت 3 أندية أخرى تسابق الزمن لغلق هذا الملف ومنها الجزيرة الذي يحتاج إلى لاعبين أجنبيين بعدما قرر الإبقاء على ثنائي الموسم الماضي المتكون من الجنوب أفريقي ثولاني سيرينو والصربي ميلوس كوسانوفيتش والفجيرة، الذي يبحث عن رأس حربة بعدما ضم إلى صفوفه البرازيلي فارلي روزا والهولندي رولي نوناتو والتونسي فراس بن العربي ومثله نادي حتا الذي تعاقد مع الثلاثي كيفن لوندو وفلاديمير كومان ووليان دي فارياس في انتظار ضم مهاجم قبل غلق باب الانتقالات 6 أكتوبر المقبل.

اختيار

وتركز أندية دوري الخليج العربي تعاقداتها على لاعبي خط الوسط أصحاب الخاصية الهجومية في مركزي الجناح وصانع الألعاب وبدرجة أقل مركز الارتكاز، بهدف تعزيز قدرات الخط الأمامي للفريق، حيث يمثل لاعبي الأجنحة الذين يبلغ عددهم 18 ما يقرب من 34% من مجموع صفقات اللاعبين الأجانب و48% من مجموع لاعبي خط الوسط البالغ عددهم 37.

وتضم قائمة اللاعبين الذين يشغلون مركز الجناح الأيمن أو الأيسر في دورينا كلاً من الهولندي براندلي كواس ولاعب الرأس الأخضر ريان مينديز في النصر والبرتغالي ويلسون إدواردو في العين والبلجيكي بول مبوكو وزميله البرازيلي لوفانور في الوحدة والبرازيلي رونالدو مينديز في الوصل والهولندي ميخائيل روزفيل في الظفرة والبرازيلي غوستافو دي مارو والغامبي أبوبكر تراولي في عجمان والبرتغالي فارلي روزا في الفجيرة ومواطنه كايو لوكاس في الشارقة والأرجنتيني غاستون سواريز في بني ياس والثنائي انتونيو جونيور وويندرسون كارفالهو في اتحاد كلباء والكولومبي كيفن لوندو في حتا والبرازيلي رامون لوبيز في خورفكان والأرجنتيني كارتابيا وزميله لاعب منتخب الرأس الأخضر هيلدون راموس في شباب الأهلي.

صناع اللعب

ويشغل 10 لاعبين أجانب في خط الوسط مركز صانع الألعاب، وهم الكازاخي إسلام خان في العين والأرجنتيني نيكولاس أوروز في الوصل والبرازيلي كرلوس إدواردو في شباب الأهلي ومواطنه ايغور كورنادو في الشارقة والأرجنتيني ماتياس بيساو في اتحاد كلباء والبرتغالي دييغو كارلوس في عجمان والتونسي فراس بن العربي في الفجيرة والأرجنتيني نيكولاس خيمينيز لاعب بني ياس الذي تم اختياره أحد نجوم خط الوسط في الدوري الأرجنتيني في الموسم الماضي، والمجري فلاديمير كومان في نادي حتا والبرازيلي رفائيل دودو في خورفكان وضياء سبع لاعب النصر الجديد.

وتضم قائمة أجانب دورينا 7 لاعبين في مركز الارتكاز هم الكوري ميونغ جولي في الوحدة والأوزبكي شوكوروف في الشارقة والجنوب أفريقي ثولاني سيرينو في الجزيرة والهولندي رولي نوناتو في الفجيرة والبرازيلي وليان دي فارياس في حتا ومواطنه برونو لاماس في خورفكان، والبرتغالي توزي الذي قد يشغل هذا المركز بعد تعاقد فريقه النصر مع صانع الألعاب ضياء سبع.

هجوم

ومقابل 37 لاعباً في خط الوسط، يضم دورينا 10 مهاجمين (رأس حربة) وهم التوغولي كودجو لابا (العين) والسلوفيني تيم ماتافز (الوحدة) والبرازيلي جواو فيغريدو (الوصل) والإسباني بيدرو كوندي (شباب الأهلي) والبرازيلي ويلتون سواريز (الشارقة) والغاني وليام أوسو (عجمان) والبرازيلي دينلسون بيريرا (الظفرة) والتوغولي نيل ملابا (كلباء) والكولومبي أورلاندو انريكي (خورفكان)، ومن المتوقع أن يرتفع عدد المهاجمين الأجانب إلى 12 مع نهاية فترة القيد الصيفي الحالية، نظراً لرغبة كل من حتا والفجيرة في تعزيز صفوفهما بأجنبي رابع في مركز المهاجم.

وفي حال قرر الجزيرة الاستمرار على الثنائي الأجنبي سيرينو وكوسانوفيتش فقط سيكون فريقا العاصمة والنصر هما الوحيدان في دوري الخليج العربي بلا مهاجمين أجانب، حيث يعتمد الأول على علي مبخوت والثاني على سيباستيان تيغالي الذي تم قيده في كشوفات الفريق بجواز سفره الإماراتي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات