بيمنتا: راموس مثلي الأعلى وهدفي البطولات مع الوحدة

لوكاس بيمنتا

اعتبر البرازيلي الشاب لوكاس بيمنتا مدافع الوحدة أن المدافع الإسباني سيرجيو راموس هو مثله الأعلى في كرة القدم، في الوقت نفسه أكد بيمنتا أنه يملك طموحات كبيرة مع العنابي، ويأمل مساعدة الفريق على تحقيق البطولات في الموسم الجديد، معرباً عن حزنه لعدم قدرة الفريق على السفر لاستكمال منافسات دوري أبطال آسيا بسبب الظروف الصعبة التي مر بها الفريق نتيجة الخضوع للحجر الصحي بسبب فيروس كورونا، مشيراً إلى أن الفريق كان يملك فرصة جيدة في البطولة بعدما حقق 4 نقاط في أول جولتين، ولكن الأهم الالتزام بالإجراءات الاحترازية وسلامة اللاعبين.

وانضم بيمنتا إلى الوحدة في فترة الانتقالات الشتوية في يناير الماضي قادماً من بوتافوجو البرازيلي، وقيده في فئة المقيمين، واستطاع أن يدخل قلوب جماهير الوحدة من الوهلة الأولى، نظراً لإمكانياته الرائعة وظهوره بشكل جيد كمدافع قادر على قيادة دفاع العنابي، إذ لعب مع الفريق 5 مباريات في دوري الخليج العربي قبل إلغاء الموسم بسبب فيروس كورونا، سجل خلالها هدفاً في مرمى الجزيرة، ومباراتين في دوري أبطال آسيا.

وقال لوكاس لـ «البيان الرياضي»: «أنا سعيد باللعب في الوحدة، أحد أكبر الأندية في الإمارات، وأتمنى أن أساعد الفريق على تحقيق البطولات، كوني أملك طموحات كبيرة مع العنابي في الموسم الجديد، خاصة وأن الفريق يملك مجموعة من اللاعبين أصحاب الإمكانيات العالية سواء العناصر الشابة أو الخبرة».

سعي

وأضاف: «أسعى لبذل أقصى مجهود والعمل بشكل قوي للظهور مع الوحدة بأفضل صورة تساعد الفريق على الانتصارات، على الرغم من الظروف الصعبة خلال الفترة الماضية بعد توقف النشاط بسبب فيروس كورونا، وعدم القدرة على استكمال دوري أبطال آسيا بسبب الظروف القهرية، وهو ما أشعرني بالحزن، خاصة وأن الفريق كان يملك فرصة جيدة بعدما تصدر المجموعة الأولى للتأهل للدور الثاني، إضافة إلى قوة البطولة، ولكن الالتزام بالإجراءات والحجر الصحي كان أمراً مهماً لسلامة الفريق».

وتابع: «منذ انضمامي للفريق منحني جمهور الوحدة الثقة، وتلقيت العديد من الرسائل الإيجابية التي تمنحني الحافز على تقديم أفضل ما لدي، ليس بالنسبة لي فقط وإنما للفريق ككل، وهو ما يدفعنا للقتال في كل المباريات عند عودة النشاط مرة أخرى».

ثناء

وعن فترة الإعداد وتغيير المدير الفني أوضح أن الفريق بدأ الإعداد بصفوف منقوصة بسبب عدم تواجد اللاعبين الدوليين، وتدرب الفريق لمدة شهر فقط مع مارك فوتا، وأعرف المدرب الجديد رازوفيتش أنه مدرب مميز بعدما نجح في إحداث تغيير كبير في فريق الظفرة ووصل معهم إلى نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة مرتين متتاليتين، ونتطلع للعمل معه وأنه قادر على تقديم عمل مميز مع اللاعبين.

وأشار لوكاس إلى أن الوحدة رحل عنه عدد من اللاعبين الجيدين أبرزهم تيغالي وحمدان الكمالي، الذي تعلم منه الكثير، وكان يتحدث معه باستمرار، وقال: «بالتأكيد أشعر بالضغط لأن الجمهور ينتظر مني الكثير، ولكنه أمر طبيعي في كرة القدم مما يفرض الاجتهاد بشكل أكبر لتقديم أفضل ما لدي خلال المباريات، ولكن الوحدة يملك عناصر مميزة، وأتمنى أن أساعد بجانب زملائي فارس جمعة وعبدالله الرفاعي وبرغش وراشد مهير في تحسين منظومة الفريق الدفاعية، وأتمنى لحمدان التوفيق في مشواره المقبل»،.

لافتاً إلى أن الأرجنتيني بيدرو بافلوف يعد الأقرب إليه في الفريق في ظل انضمامها سوياً للعنابي في التوقيت نفسه في فئة المقيمين، وأن تعاقد النادي مع البرتغالي روبن في مركز الظهير الأيسر سيخلق نوعاً من المنافسة المطلوبة بين اللاعبين للتواجد في التشكيلة الأساسية.

تركيز

وكشف لوكاس بيمنتا عن أن مثله الأعلى، الإسباني سيرجيو راموس قائد ريال مدريد، مؤكداً أنه لاعب رائع ويحب مشاهدته والتعلم منه، مشيراً إلى أن اللعب في أوروبا يمثل حلماً لأي لاعب كرة قدم، ولكنه يركز في تحديه مع الوحدة والبقاء في صفوفه لأطول فترة ممكنة لشعوره بالارتياح داخل النادي والعيش في مدينة أبوظبي التي يشعر فيها بالأمان.

وعن هواياته بعيداً عن كرة القدم، كشف المدافع الشاب عن عشقه للعب «البلاي ستيشن»، وأنه لاعب ماهر للغاية ومنافس قوي، إضافة إلى الذهاب للشاطئ، مشيراً إلى أنه يفضل قضاء الوقت مع زوجته، وأنه فضل الزواج في سن صغيرة لأنه يساعد اللاعب على النضوج مبكراً ويمنحه الاستقرار الأسري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات