أجواء إيجابية في الوحدة بعد العودة للتدريبات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

قاد الصربي فوك رازوفيتش المدير الفني للوحدة، مساء أول من أمس، المران الأول له مع الفريق الأول للعنابي، وذلك بعد توليه المهمة رسمياً، بعقد لمدة موسمين، خلفاً للهولندي مارك فوتا، الذي أقيل من منصبه.

واستأنف الوحدة تدريباته، أول من أمس، بعد انقضاء فترة الحجر الصحي، الذي خضع له الفريق لمدة 14 يوماً، نتيجة ظهور حالات إيجابية بالفريق، وتعذر معها سفر الفريق لاستكمال منافسات دور المجموعات بدوري أبطال آسيا، ليعتبر الاتحاد الآسيوي، الفريق منسحباً لظروف قهرية، بسبب جائحة «كورونا».

وبدا الارتياح على رازوفيتش، بعد بدء مهمته مع الفريق، وقيادته للحصة التدريبية الأولى، التي أقيمت على ملاعب أكاديمية النادي لكرة القدم بالشهامة، إذ سادت أجواء إيجابية، بعدما رحب اللاعبون بالمدير الفني الجديد، الذي أبدى سعادته بعد الاطمئنان على حالة جميع اللاعبين وسلامتهم.

وعقد رازوفيتش اجتماعاً مع اللاعبين قبل المران، للحديث عن المرحلة المقبلة، والتحديات التي تنتظر العنابي في الموسم الجديد، معرباً عن ثقته في قدرتهم على الظهور بشكل مميز، وتقديم أفضل ما لديهم، والتعاون مع الجهاز الفني، لتحقيق أهداف النادي في الموسم المقبل.

ويركز رازوفيتش في المرحلة الحالية، على إعداد اللاعبين، خاصة بعد فترة التوقف الإجبارية، نتيجة الغياب عن التدريبات بسبب «كورونا»، واشتمل مران الفريق على الجوانب البدنية، دون زيادة الأحمال، وانتقل بعدها إلى النواحي الفنية، إذ أجرى الفريق تقسيمة بين اللاعبين، لبدء تطبيق فكر المدرب الجديد مع الفريق.

ودخل الوحدة معسكراً إعدادياً، اعتباراً من أمس، بمدينة دبي، حيث يستمر حتى 27 سبتمبر الجاري لإعادة تجهيز الفريق، إذ من المقرر أن يخوض خلاله العنابي مباراتين وديتين مع الحمرية وعجمان، قبل العودة لاستئناف التدريبات في أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات