توصية «المدرب المواطن» بالأندية.. قبول وارتياح

لاقت توصية لجنة المنتخبات الوطنية والشؤون الفنية باتحاد الكرة، والمتعلقة بتعيين مدرب مواطن ضمن الأجهزة الفنية في كافة الأندية بالفريق الأول، وجميع المراحل السنية، ارتياحاً وقبولاً لدى أهل الشأن.

وكانت لجنة المنتخبات قد أوصت بأن يكون القرار اختيارياً خلال الموسم الحالي، وإلزامياً بدءاً من الموسم المقبل.

وأبدى عدد من المدربين استعدادهم لخدمة الأندية والمراحل السنية، ووصف المدرب عيد باروت، توصية لجنة المنتخبات، بالممتازة والإيجابية.

والتي تصب في مصلحة المدرب المواطن، وقال: أتمنى أن نضيف شيئاً بسيطاً لكرة الإمارات، والقرار له انعكاسات إيجابية على المدى البعيد، وأتمنى أن يستغل المدربون مثل هذه الفرص، ويطوروا من أنفسهم، وأن يكونوا عند حسن ظن رئيس اتحاد كرة القدم. منوهاً بأن الإمارات يوجد بها عدد كبير من المدربين الذين ينتظرون الفرصة لإثبات مقدراتهم وإمكاناتهم.

ونوه باروت بأن عمل المدرب بالنادي المعني لن يكون سهلاً، مضيفاً: ستكون هناك سلبيات وإيجابيات، وذلك بعد مرحلة التقييم الأولى، ولن يكون العمل مكتملاً بين يوم وليلة، كما يعتقد البعض.

بدوره، ثمّن بدر طبيب مدرب دبا الحصن السابق، توصية لجنة المنتخبات، والتي اعتقد بأنها نزلت عليهم برداً وسلاماً، مشيراً إلى أن اتحاد الكرة ربما أنصف المدربين المواطنين، ورمى الكرة في ملعب الأندية، والتي بالتأكيد ستشرع في تعيين المدربين المواطنين ضمن الأجهزة الفنية، وهو قرار جاء في وقته، وسيسهم كثيراً من تطور الأندية والمراحل السنية، خصوصاً أن المدرب الوطني يعتبر الأقرب لنفسيات اللاعبين المواطنين.

وأكد عيسى بوصيم مساعد مدرب اتحاد كلباء، أنه يضم صوته للجنة المنتخبات، والتي بدأت فعلياً الالتفات للمدربين المواطنين، مشيراً إلى أن التوصية الأخيرة، والمتعلقة بتعيين مواطنين ضمن الأجهزة الفنية للأندية، وكذلك على مستوى المراحل السنية، ستؤتي ثمارها عاجلاً أم آجلاً.

إحصائية

وتشير إحصاءات رسمية لاتحاد الكرة، أجريت قبل عدة سنوات، إلى وجود أكثر من 325 مدرباً مواطناً مؤهلاً وحاصلاً على شهادات تدريبية صادرة من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، يعمل منهم فقط 140 مدرباً ومدرباً مساعداً بأندية الدولة، بجانب 9 مدربين في المنتخبات الوطنية، ومن هنا، نجد 185 مدرباً مواطناً خارج سوق العمل، بنسبة تقترب من 57 %.

ومن أبرز المدربين الحاليين بلا عمل، الدكتور عبد الله مسفر، ومهدي علي، وهلال محمد، ومحمد الخديم، وعيد باروت، وحسن العبدولي، ووليد عبيد، ومحمد الطنيجي، ومحمد عبد الله، وسليمان البلوشي، وجمال الحساني، ومحمد الخديم، وبدر طبيب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات