شباب الأهلي.. قتال للنصر في الآسيوية

تتكرر مواجهة شباب الأهلي وشاهر خودرو الإيراني في السابعة من مساء اليوم بتوقيت الإمارات، على ملعب استاد الجنوب، ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية في دوري أبطال آسيا 2020، والتي تشهد على الملعب نفسه أيضاً، ولكن في العاشرة مساءً، اللقاء الثاني بين الهلال السعودي وباختاكور الأوزبكي.

ويقاتل شباب الأهلي في المواجهة الثانية اليوم، على التأهل إلى دور الـ 16 من دوري أبطال آسيا، بعدما أنعش الفريق آماله في المنافسة، بفوزه في المباراة الأولى بين الفريقين بهدف حارب سهيل يوم الاثنين الماضي، على ملعب استاد الجنوب، ضمن الجولة الثالثة، ليحافظ على مركزه الثالث برصيد 3 نقاط، ويبقى شاهر خودرو في المركز الرابع والأخير من دون نقاط، فيما انفرد الهلال بصدارة ترتيب المجموعة الثانية برصيد 9 نقاط كاملة من ثلاث مباريات، بعد فوزه على باختاكور الأوزبكي 2-1 على الملعب ذاته يوم الاثنين الماضي.

ضرورة الفوز

بات شباب الأهلي، مطالباً ببذل أقصى جهد في محاولة تكرار فوزه، وعلى أمل تكرار الهلال لفوزه، وهو الأمر الذي يقربهم كثيراً من الوصول إلى الأدوار الإقصائية لمنطقة غرب آسيا، والتي تقام بنظام التجمع.

ولا يتوقع أن يغير الإسباني جيراراد زاراغوسا مدرب شباب الأهلي، كثيراً من طريقته أو تشكيلته الرئيسية التي خاض بها المباراة الأولى، لكن سيكون هناك تأمين دفاعي أقوى، بعدما لم يعد أمام الفريق الإيراني سوى الفوز فقط للإبقاء على أمله في المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة الثانية.

كتاب مفتوح

شدد زاراغوسا، على أهمية الفوز بالنقاط الثلاث من أجل البقاء في المنافسة، وأكد أن شباب الأهلي مطالب بالقتال من أجل تحقيق الانتصار، مشيراً إلى الصعوبة التي تواجه فرق البطولة باللعب مباراة كل 3 أيام، وإلى أن الفريقين أصبحا يعرفان بعضهما جيداً، ورفض الكشف عن إمكانية التغيير في طريقة اللعب أو التشكيلة، واكتفى بالتأكيد على أن لدى شباب الأهلي، 22 لاعباً في التشكيلة، وهم لاعبون جيدون وقادرون على تقديم مستوى جيد، والقتال بأعلى مستوى، رغم أنه لم يكن من السهل اللعب بعد فترة توقف طويل، ومعسكرات داخلية، وبعدد محدود من المباريات الودية.

في حين، يرى محمد نوازي مساعد مدرب شاهر خودرو، أن فريقه لم يفقد الأمل، وسيحاول بكل ما في وسعه من أجل إبقاء فرصته في التأهل، وذلك بالتركيز في مباراة اليوم، بعد ضياع نقاط المباراة الأولى، وشارك زاراغوسا الرأي بأنه كان من الصعب التعافي بصورة جيدة خلال يومين فقط، خاصة وأن فريقه يفتقد العديد من اللاعبين في هذه البطولة لأسباب مختلفة، وأعرب عن أمله بأن يقدم لاعبوه أفضل ما بوسعهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات