البريكي يتحدى نجوم العالم في «ريد بول ستايل»

حمل فهد البريكي «24 عاماً» علم دولة الإمارات عالياً وبكل فخر وهو يمثلها في البطولة العالمية «ريد بول ستريت ستايل» لمهارات كرة القدم الحرة «فري ستايل»، التي تشهد في نسخة عام 2020، مشاركة كبيرة من جميع أنحاء العالم، حيث تفوق البريكي على الآلاف من المشاركين ليحجز مقعده في التصفيات المباشرة الأولى للبطولة التي تقام خلال الشهر الجاري.

وتعتبر ريد بول ستريت ستايل البطولة الرائدة والأرفع بين جميع بطولات كرة القدم الحرة، وهي تقام منذ 11 عاماً بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم الحرة (WFFA)، وكرة القدم الحرة هي فن التلاعب بالكرة وتنفيذ لقطات فريدة بها، ولكن الحركات المميزة ليست وحدها التي تجعل هذه الرياضة فريدة؛ بل إن كرة القدم الحرة هي أسلوب حياة يرقى بهذه الرياضة ليجعل منها نوعاً من أنواع الفنون. 

لا يعتبر فهد غريباً عن البطولة، فهو سبق أن خاض منافسات النهائيات العالمية لبطولة ريد بول ستريت ستايل ثلاث مرات، في لندن، وارسو، وميامي، أعوام 2016، 2018، و2019، ونظراً إلى الأوضاع العالمية الراهنة، انتقلت منافسات البطولة إلى الإنترنت كلياً هذا العام، وهي بكل تأكيد بيئة تنافسية لم يعتَد عليها المشاركون.

وبالحديث عن أسلوبه الحر الخاص، يقول فهد: «الأمر مختلف كثيراً بالنسبة لي، أسلوبي الحر يمزج بين أمور عدة، كنت لاعب كرة قدم، ومارست تمارين التايكواندو كذلك، ولديّ حزام أسود، لذا ثمة عناصر مهمة تلعب دوراً في أدائي، ولكن ثمة جانب فني آخر، فأنا أعشق الفنون، خصوصاً بعدما بدأت بالسفر إلى بلدان مختلفة، أحب فن الشارع، والرقص أيضاً!»

وفيما يتعلّق ببقيّة محترفي كرة القدم الحرة حول العالم، فإنّ منطقة محددة تتصدّر اهتمامه: «اليابان بالتأكيد، هم معجبون بثقافة كرة القدم الحرة، وهي فن يتقنونه، وبعد ذلك، هناك بعض رياضيي كرة القدم الحرة الجيدون في فرنسا وبولندا، أنا معجب كذلك بكرة القدم الحرة هنا في الإمارات العربية المتحدة، إذ إنها ببساطة أمرٌ ساهمت في تطويره وبنائه، لذا سأكون دائماً منحازاً إلى هذا الأمر!

كلمات دالة:
  • فهد البريكي،
  • ريد بول ستريت ستايل،
  • مهارات كرة القدم الحرة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات