شباب الأهلي يُنعش الآمال في «الأبطال»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

فاز فريق شباب الأهلي على شاهر خودرو الإيراني 1 - 0، باستاد الجنوب، في الجولة الثالثة للمجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، محققاً أول انتصاراته في البطولة، حيث أنعش آماله، بحصده أول 3 نقاط بالبطولة.

سجل الهدف حارب سهيل في الدقيقة 75، من مجهود فردي، منطلقاً من وسط الملعب لينفرد بالحارس، ويضع الكرة في الشباك. ويلتقي الفريقان بعد غد ، في الجولة الرابعة للبطولة، وفي مباراة ثانية، تغلب الأهلي السعودي على الشرطة العراقي 1 - 0 في المجموعة الأولى.

وتقام اليوم 4 مباريات، حيث يلعب العين مع السد، والنصر السعودي مع ساباهان «المجموعة الرابعة»، فيما يواجه الشارقة فريق الدحيل، ويلعب التعاون السعودي مع بيرسيبوليس الإيراني «المجموعة الثالثة».

ويسعى العين «بلا نقاط»، لتحقيق الفوز الأول، وتعويض خسارته أول جولتين أمام ساباهان الإيراني والنصر السعودي، ويحتاج الفريق 10 نقاط من مجموع 12 نقطة متبقية، لبلوغ المرحلة التالية، ويلعب الشارقة أمام الدحيل بلا ضغوط، وبطموح تحقيق الفوز الأول، وهو يملك نقطة واحدة، مقابل 4 نقاط للتعاون، المتصدر. من ناحية أخرى، قررت اللجنة الفرعية لفيروس «كورونا» المستجد بدوري أبطال آسيا، اعتبار فريق الوحدة منسحباً، عقب إخفاقه في السفر لخوض مبارياته المتبقية في المجموعة الأولى، وأكدت أن نتائج النادي سيتم إلغاؤها، ولن يتم احتساب أي نقاط أو أهداف من المباريات التي خاضها الفريق.

وأكد اتحاد الكرة الإماراتي أنه قام بتقديم ملف متكامل إلى الاتحاد الآسيوي تضمن شرحاً تفصيلياً حول الأسباب التي أدت إلى عدم تمكن نادي الوحدة من السفر وخوض مباريات دوري الأبطال.

من جهتها وصفت اللجنة الآسيوية، أن الوحدة تعرض لـ «ظروف قهرية»، وكان عليه الوصول إلى مقر المباريات قبل 4 أيام من مباراته الأولى، وفق ما ينص عليه البروتوكول الطبي لإقامة المباريات خلال أزمة «كورونا»، لكن النادي أبلغ الاتحاد، بعدم قدرته على السفر، بعد اكتشاف حالات إصابة بالفيروس داخل الفريق.

وأوضح البيان أن الوحدة تم وضعه تحت الحجر الصحي في الإمارات، فيما تقدم النادي والاتحاد الإماراتي، بطلب لتأجيل المباريات، وهو الأمر الذي لم يكن ممكناً، بسبب وصول الفرق المشاركة الأخرى، وأعربت اللجنة عن تضامنها مع وضع الوحدة، وأعربت عن اتفاقها على اعتبار أن الحجر وقيود السفر التي تعرض لها الفريق، أدت إلى وجوده في وضع «الظروف القهرية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات