الحمادي: التعليم سلاح مهم لمستقبل اللاعب

دعا صالح إسماعيل الحمادي مشرف السماوي، لاعبي كرة القدم في مختلف الأندية، لعدم إهمال الدراسة، والسعي دون توقف للحصول على الشهادات الأكاديمية، باعتبارها سلاحاً مهماً لتأمين المستقبل، وتطوير السلوك الشخصي، مشيراً إلى أن القيادة الرشيدة وفرت للمواطن كل احتياجاته، ومنحته العديد من الفرص لإكمال تعليمه، وحصوله على أفضل الشهادات، وأن لاعب الكرة، يجب أن يستغل هذه الفرص، التي لا تتوفر في العديد من دول العالم المختلفة. وروى صالح إسماعيل، في حديث مع «البيان الرياضي»، قصته مع التعليم، وكيفية حصوله على الشهادة الجامعية، بعد اعتزاله كرة القدم في سن الـ 31 بعدة سنوات، مشيراً إلى أن تجربته الشخصية في الدراسة، تجعله يشجع كل لاعب على عدم التوقف عن التحصيل الأكاديمي.

معاناة

وقال إسماعيل: الحقيقة أنني عانيت في مشواري الدراسي، لأنني كنت وما زلت محباً لكرة القدم، التي ركزت عليها كثيراً، لكن رغبتي في التعلم كانت قوية أيضاً، لقد درست الثانوية العامة من المنزل، لأنني كنت موظفاً أذهب إلى العمل يومياً، ورغبة مني في الاعتماد على نفسي، وفي نفس الوقت، كنت لاعباً في المراحل السنية بنادي بني ياس، وما بين الدراسة والعمل وإشباع رغبتي في كرة القدم، لم يكن هنالك مجال للذهاب إلى المدرسة، وبعد حصولي على الثانوية العامة، انتسبت لجامعة في مصر، لكنني لم أستطع المواصلة بسبب كرة القدم، التي ركزت عليها، وبعد الاعتزال عام 2004، عدت من جديد للدراسة، وانضممت إلى أكاديمية شرطة دبي، وهنا أقول أن الذي لم يدرس الحقوق في أكاديمية شرطة دبي لم يدرس، لأنها مختلفة في كل شي، وأعتبرها الأكثر تميزاً، وأنا فخور بانتمائي لها، المهم أنني واظبت في دراستي، واجتهدت، وتخرجت في 2008، وانضممت إلى الشرطة، وحصلت على دبلوم المحاماة، وتخرجت في المعهد القضائي، وحالياً، أفتخر بكوني ضابط شرطة.

وعاد صالح إسماعيل وقال، إن الوضع حالياً مختلف عن زمن جيله، لأن الإمكانات أصبحت أفضل، والخيارات متاحة أمام لاعب كرة القدم، لكي يواصل مشواره الأكاديمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات