«كورونا» يضرب «أبطال آسيا»

ضرب فيروس «كورونا» المستجد مرحلة استكمال دور المجموعات لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، قبل ساعات من انطلاقها غداً في الدوحة، بمشاركة 15 فريقاً، وأظهرت نتيجة فحوصات «كورونا»، التي أجريت للاعبي الهلال السعودي «حامل اللقب» إصابة 5 من لاعبيه بالفيروس هم محمد البريك، سلمان الفرج، محمد الواكد، سعود كريري، صالح الشهري، إضافة إلى إداري الفريق ،كما أصيب لاعب من فريق الدحيل.

وأكد الاتحاد الآسيوي في بيان مقتضب: «يتم تقديم كامل العناية الطبية والدعم للفريقين، كما يخضع جميع الأفراد، الذين جاءت نتيجة فحصهم إيجابية للمتابعة الطبية، مع تطبيق إجراءات العزل بحسب متطلبات السلامة وبروتوكولات مواجهة فيروس «كورونا» المتبعة في البطولة».

وأشار مصدر بنادي الهلال أن اللاعبين المصابين خضعوا لمسحة ثانية، للتأكد بشكل نهائي من النتائج الأولية، وتم عزلهم في أحد الأدوار الخاصة بفندق البعثة، ومن المقرر مواجهة الهلال وباختاكورالأوزبكي غداً.

وكان الوحدة، تعرض لموقف مماثل للهلال السعودي، خلال استعداده لاستكمال دور المجموعات، وقام بإخطار الاتحاد الآسيوي بعدم قدرته على السفر طالباً تأجيل المباريات، وذلك عقب ظهور نتائج إيجابية تؤكد إصابة أفراد عدة من الفريق بفيروس «كورونا»، وتم رفض طلب «العنابي» ،وعلم «البيان الرياضي» أن العقوبة على الفريق ستكون مالية ومخففة نظراً للظروف القاهرة، التي منعت مشاركته.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات