فحوصات كورونا للاعبي الوحدة بعد غدٍ

يخضع لاعبو الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوحدة لفحص فيروس «كورونا» المستجد بعد غد الاثنين، وفقاً للإجراءات الوقائية والبروتوكول المعتمد من الجهات المختصة،وينتظر عودة الفريق للتدريبات يوم الأربعاء أو الخميس المقبلين بشرط التأكد من سلبية الفحوصات.

وتعذر سفر الفريق لاستكمال منافسات دوري أبطال آسيا، بعد الإعلان عن خضوع الفريق للحجر الصحي بناءً على الإجراءات الاحترازية من قبل الجهات المعنية نتيجة إصابة عدد من طاقم الفريق بفيروس « كورونا».

موقف قانوني

من ناحية أخرى أكد المستشار القانوني الدكتور يوسف الشريف الرئيس الأسبق لهيئة التحكيم والتمييز باتحاد الكرة أن الموقف القانوني لفريق الوحدة بعد تعذر سفره لاستكمال دوري أبطال آسيا يخضع لظروف استثنائية قاهرة بسبب فيروس «كورونا»، وهو ما يتفق مع موقف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) باعتبار الفيروس وباءً عالمياً، وأصدر توصيات في وقت سابق بمراعاة مثل هذه الظروف.

وأشار إلى أن موقف الوحدة خارج عن إرادته، وبالتالي يجب على الاتحاد الآسيوي مراعاة الأمر بعدما أثير من جدل حول إمكانية تعرض النادي لعقوبات، إلا أن الوضع هنا مختلف وينفي وجود رغبة من النادي لعدم استكمال البطولة، لأن عدم السفر جاء بناءً على وضع صحي دون غيره من مبررات، وبالتالي لا مبرر لوجود عقوبات .

وذكر أن الاتحاد الآسيوي كان مطالباً بمراعاة تلك الظروف والاستجابة لطلب الوحدة خصوصاً وأن الأهم هو صحة أي عضو من أعضاء الفريق وأولى بالرعاية والاعتبار من أي بطولات، كما أن الاتحاد الآسيوي نفسه قدّر هذه الظروف في موضع آخر، وعدّل نظام البطولة باللعب بنظام البطولة المجمعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات