فيشو: أتمنى العودة إلى شباب الأهلي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد الأرجنتيني إيمليانو فيشو لاعب شباب الأهلي واتحاد جدة السابق، أن الفارق بين الدوريين الإماراتي والسعودي، يكمن في قوة الدوري السعودي على المستوى البدني، وأن الملاعب تكون ممتلئة بالجماهير المتحمسين للغاية، وأشار إلى أنه فوجئ بهذا الأمر عند انتقاله للعب مع الاتحاد. وعن كيفية تعاقده ومشواره مع شباب الأهلي، قال: «كنت ألعب في سانتوس البرازيلي، لكن بناءً على دعوة تلقيتها من المدرب التشيلي جوزيف لويس سييرا، والذي كان وقتها مدرباً لشباب الأهلي، لم أتردد لثانية واحدة ووافقت على الفور لأنني اعتبرت هذا الأمر تحدياً شخصياً، وهو كان معجباً بي كثيراً، وسبق وتوجنا معنا كأبطال في كولو كولو التشيلي، والأمر الذي لفت انتباهي وقتها، أنني كنت أحد أفضل اللاعبين في الدوري الإماراتي، وحصلت على بطولتين، ولكن في النهاية حصلنا على المركز الثاني في الدوري، وشباب الأهلي، نادي أحبه للغاية، وعاملني بشكل جيد للغاية، ولا استبعد أن أعود له مستقبلاً، وعائلتي كانت سعيدة للغاية بالمعيشة في دبي».

فلسفة

وحول شكوى البعض من أسلوب سييرا، وإكثاره من منح إجازات للاعبيه، قال فيشو في حديثه لموقع «آس آربيا»: «تتمتع فلسفة سييرا بطريقة عمل فريق جيدة، وهو وطاقمه الفني لعبوا كرة القدم، ويعلمون أن اللاعب بحاجة إلى التدريب إلى أقصى حد، ولكنه أيضاً يحتاج إلى الراحة، وسييرا مدرب ناجح للغاية، وفاز بالبطولات مع جميع الفرق التي دربها، وكان ملتزماً للغاية خلال فترة تدريبه لنادي الاتحاد، والجميع في النادي من لاعبين وأطقم فنية، كانوا يحبونه للغاية». واعتبر فيشو، أن ماجد حسن لاعب شباب الأهلي، أفضل لاعب إماراتي، مضيفاً: «لعبت وماجد سوياً في شباب الأهلي وفزنا بالبطولات معنا، وهو لاعب جيد جداً للغاية». وعن سر عدم انتقاله إلى ريال مدريد عام 2008، وصداقته مع دي ماريا، قال: «واجهت مشكلات في استخراج جواز السفر الأوروبي، ولم يصل في الوقت المحدد، لذلك لم استطع البقاء في ريال مدريد، ولكن المدرب خلال هذا التوقيت كان يريدني في الفريق، أما دي ماريا، فهو صديقي، ولعبنا معاً منذ أن كنا صغاراً جداً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات