7 مشاهد جديدة في افتتاح كأس الخليج العربي غداً

يتطلع الجميع إلى انطلاقة موسم 2020 ـ 2021، والذي تفصلنا عنه ساعات قليلة بإقامة الجولة الافتتاحية لكأس الخليج العربي غداً الخميس، وستكون جولة الذهاب من الدور الأول، إعلاناً رسمياً بعودة الحياة إلى ملاعبنا بعد توقف 171 يوماً، وهو الأطول في تاريخ الكرة الإماراتية، ويتوقع الجميع بأن يكون الموسم الجديد استثنائياً بكل المقاييس، بفعل الإجراءات الاحترازية المفروض تطبيقها للحد من انتشار فيروس كورونا «كوفيد 19». وستكون هناك 7 مشاهد مهمة في انطلاقة الموسم الجديد، والتي ستكون بست مباريات تقام على مدار يومي الخميس والجمعة المقبلين، وتمثل مواجهات الذهاب للدور الأول من بطولة كأس الخليج العربي، والتي تقام بنظام خروج المغلوب من مجموع مباراتي الذهاب والإياب في جميع الأدوار وحتى نصف النهائي، فيما يقام الدور النهائي من مباراة واحدة فقط على أرض محايدة، ومن المقرر أن تقام مباريات الإياب للجولة الأولى يوم 2 أكتوبر المقبل.

1 لعل أبرز مشاهد الجولة الافتتاحية، غياب الجمهور تماماً عن المدرجات، تنفيذاً للبروتوكول الصادر من اتحاد الكرة الإماراتي، والذي يقضي بإقامة المباريات من دون جمهور، مع دراسة الوضع أولاً بأول، واتباع توجيهات الجهات المعنية بشأن عودة المشجعين إلى المدرجات.

2 لن يظهر آخر بطلين لمسابقات المحترفين في الدور الأول لكأس المحترفين، غياب الأبطال، ووفقاً لنظام البطولة، تم تجنيب الشارقة بصفته بطلاً للنسخة الأخيرة من دوري الخليج العربي موسم 2018 ـ 2019، والنصر بصفته بطلاً لكأس الخليج العربي موسم 2019-2020، خوض مباريات الدور الأول، على أن يبدأ الفريقان مشوارهما من دور الثمانية، إذ يلتقي الشارقة مع الفائز من لقاء الوحدة والوصل، ويلتقي النصر مع الفائز من مباراة عجمان والفجيرة في الدور الأول.

3 ستتابع الجماهير عبر شاشات التلفزيون، تمثيل 16 لاعباً لكل فريق داخل المستطيل الأخضر، وليس 14 لاعباً كما كان قبل أزمة كورونا، وذلك بعد السماح لكل فريق بإجراء خمسة تبديلات بدلاً من ثلاثة، استناداً للتعديل المؤقت المعتمد تطبيقه من قبل الاتحاد الدولي للكرة (فيفا) لموسم 2020 ـ 2021، على أن يتم إجراء التبديلات في ثلاث فرص لكل فريق خلال المباراة تجنباً لكثرة التوقفات.

4 يغيب الزخم الإعلامي خلال المباريات أياً كانت أهميتها، في ظل إلغاء المقابلات التلفزيونية قبل المباراة، وعدم تصوير غرف الملابس في أي وقت، ومنع الصحافيين من التواجد في المنطقة المختلطة عقب المباريات، واقتصار التواجد في تلك المنطقة على القنوات المالكة للحقوق، واقتصار حضور الصحافيين على المؤتمرات الصحافية فقط بعد اللقاء.

5 من المشاهد الأخرى الجديدة في الجولة الافتتاحية، غياب الصور الجماعية الملتقطة للفريقين مع طاقم التحكيم، وإلغاء وجود الأطفال المرافقين، والمصافحة التقليدية بين لاعبي الفريقين، وكذلك منع تبادل القمصان بين اللاعبين في نهاية المباراة.

6 خارج وداخل أسوار الملعب، سيكون هناك انتشار لمجموعة جديدة من الأفراد مهمتهم الرئيسية، فحص درجة الحرارة لكل الموجودين في الملعب، مع عدم السماح بدخول أي شخص درجة حرارته 37.5 درجة مئوية أو أعلى، والتأكد من حمله فحص «كوفيد 19»، لا تتجاوز صلاحيته أسبوعاً من يوم المباراة، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التي سيتم اتباعها خلال المباريات، لحماية اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية.

7 على مقاعد البدلاء، سيكون هناك مشهد جديد على الملاعب الإماراتية، وهو إلزام الجميع بالحفاظ على مسافة مترين فيما بينهم، مع إمكانية استخدام مقاعد مدرجات الجماهير الخالية إذا لزم الأمر، والتأكد من ارتداء الكمامات الطبية أو القماشية ثلاثية الطبقات لكل الأشخاص الموجودين في الملعب، بمن فيهم المدربون واللاعبون البدلاء، ويستثنى من ذلك اللاعبين المشاركين في الإحماء والمباراة وحكام الساحة.

1000000

تحظى كأس سوبر الخليج العربي، بجائزة ثابتة قدرها مليون درهم للبطل، و500 ألف درهم لصاحب المركز الثاني، فيما تم تحديد آلية توزيع المكافآت المالية بالنسبة لدوري الخليج العربي، وسيتم خلالها توزيع المكافآت حسب الحضور الجماهيري والمشاركة الآسيوية، بالإضافة إلى توزيع النسب، لتكون 35% بالتساوي على جميع الأندية، و65% حسب الترتيب في بطولات المحترفين، باستثناء بطولة كأس سوبر الخليج العربي.

4

يتصدر شباب الأهلي، قائمة الأندية الأكثر فوزاً بكأس المحترفين، برصيد 4 مرات، وذلك مواسم 2011 ـ 2012، 2013 ـ 2014، 2016 ـ 2017 و2018 ـ 2019، بالإضافة إلى تتويج نادي الشباب بالبطولة نفسها موسم 2010 ـ 2011، مع العلم أنه تم الدمج بين الناديين عام 2017. ويأتي كل من النصر والوحدة في المركز الثاني برصيد مرتين لكل منهما، إذ سبق وفاز النصر بالبطولة موسمي 2014 ـ 2015 و2019 ـ 2020، والوحدة موسمي 2015 ـ 2016 و2017 ـ 2018. ونال اللقب مرة واحدة كل من عجمان موسم 2012 ـ 2013، والجزيرة 2009 ـ 2010، والعين 2008 ـ 2009.

2010

تملك ذاكرة التاريخ لكأس المحترفين، الكثير من الوقفات المهمة للجولات الافتتاحية لتلك البطولة التي تحظى بأهمية كبيرة لدى أندية الدولة، كونها البطولة الثانية الأكبر للمحترفين بعد الدوري.

ـ غاب التعادل السلبي عن افتتاحية كأس المحترفين في أول نسختين، وكان التعادل السلبي الأول بين الشارقة والوصل موسم 2010 ـ 2011. × كانت مباراتا الجزيرة والوصل موسم 2011 ـ 2012، والجزيرة والفجيرة موسم 2018 ـ 2019، الأكثر غزارة في الأهداف بعدما شهدت كل منهما تسجيل 7 أهداف، وانتهيا بفوز الجزيرة بنتيجتي 4-3 و5-2 بالترتيب.

ـ سجل إبراهيما دياكيه عندما كان لاعباً في صفوف الجزيرة، أول 3 أهداف في مباراة واحدة «هاتريك»، عندما قاد فريقه للفوز على الخليج 3-2.

ـ الفوز الأكبر في الجولات الافتتاحية، حققه عجمان بالفوز على دبا الفجيرة 6-1 موسم 2012 ـ 2013، ونال لاعبه فونكي، شرف أن أصبح صاحب أول «سوبر هاتريك»، بتسجيله 4 أهداف في تلك المباراة.

3

تشهد النسخة الجديدة لكأس المحترفين في موسم 2020 ـ 2021، تعديلاً ثالثاً على نظام البطولة، والتي أقيمت نسختها الأولى في موسم 2009 ـ 2010، بنظام 3 مجموعات في الدور الأول، واستمر هذا النظام لموسمين.وفي موسم 2010 ـ 2011، تم تقسيم الفرق إلى مجموعتين، واللعب من دور واحد، ويتأهل الأربعة الأوائل من كل مجموعة إلى دور الثمانية. وفي نسخة 2020 ـ 2021، ستقام البطولة بنظام الإقصاء للمغلوب من مجموع مباراتين ذهاب وإياب من الدور الأول وحتى الدور نصف النهائي، على أن يقام الدور النهائي من مباراة واحدة على ملعب محايد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات