إطلاق معاهد «أفا» التكنولوجية لكرة القدم بدبي

تحدث النجم الأرجنتيني ميسي، من خلال فيديو مصور، عن المعهد التكنولوجي للكرة التابع للاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم في دبي، وذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء أول من أمس، عبر تقنية الاتصال المرئي «عن بعد»، للإعلان عن أول فروع المعهد الخارجية على مستوى العالم، والإطلاق الرسمي لمعاهد أكاديمية «أفا» التكنولوجية في الإمارات، المختصة في قطاع الناشئين، والهادفة إلى نقل التجربة الأرجنتينية في تطوير أداء اللاعبين وصناعة نجوم الكرة المستقبليين، من خلال تحليل البيانات واستخدام التطبيقات وبرامج الحاسب الآلي في مراقبة أداء اللاعبين سواء في الحصص التدريبية أو خلال المباريات.

حضر المؤتمر في العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس، فيليبي سولا وزير الخارجية الأرجنتيني، والسفير خورخي نيمي سكرتير العلاقات الدولية، وكلاوديو تابيا رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، وجييرمو توفوني رئيس مجلس إدارة المعاهد التكنولوجية للكرة، ومن دبي، غابرييل خوركيرا القائم بأعمال السفارة الأرجنتينية، ومحمد النجار ممثل أكاديميات «أفا» التكنولوجية للكرة في الشرق الأوسط، والمهندس عمر المصري المدير العام لأكاديمية «HITS».

ريادة

من جانبه، أكد تابيا، أن اختيار الإمارات بشكل عام، ودبي على وجه التحديد، كوجهة أولى عالمياً لأكاديمية المعهد التكنولوجي للكرة التابعة للاتحاد الأرجنتيني، يعود لريادة الإمارات عالمياً على صعيد استخدام تكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي في كافة القطاعات والخدمات، وقال: «دبي تمثل الوجهة الأولى من أصل 200 أكاديمية نتطلع لافتتاحها حول العالم، خصوصاً أن المشروع الواعد والموجه إلى قطاع الناشئين، يحظى بدعم كبير من نجوم الكرة في الأرجنتين، يتقدمهم نجم برشلونة وقائد المنتخب الأرجنتيني، ليونيل ميسي.

بدوره، قال توفوني: «الاستثمار في قطاع الناشئين يمثل الخيار الأمثل لصناعة نجوم المستقبل، إذ إن العديد من نجوم الكرة الحاليين توجه إلى الاحتراف والتخصص في عالم الكرة وهم في سن يافعة، بالصورة ذاتها لأسطورة الكرة الحالية ليونيل ميسي الداعم الرئيس لأكاديمية المعهد التكنولوجي والذي حرص وفي أكثر من مناسبة على الترويج لهذا المشروع الواعد وتحفيز المواهب على صقل موهبتهم في كرة القدم باستخدام كافة السبل المتاحة ومن أبرزها قطاع تكنولوجيا المعلومات وتحليل البيانات الذي بات عنصراً فاعلاً في تطوير الأداء في مختلف القطاعات الرياضية».

وعن رأيه في العلاقة المتوترة حالياً بين ميسي وبرشلونة، قال: «أرسلت رسالة إلى جورجي والد ميسي، طالبته بالهدوء والتفكير العميق قبل اتخاذ أي قرار، وأؤكد أن ميسي مكسب لأي ناد أو دوري يتواجد فيه، وأتوقع أنه حال انتقاله للعب في الدوري الإنجليزي، فستكون هناك أرباح ومكاسب فنية ومالية كبيرة للمسابقة».

فائدة

أوضح محمد النجار ممثل أكاديميات «أفا» التكنولوجية للكرة في الشرق الأوسط: البناء في قطاع الناشئين يمثل الهاجس الرئيس لكافة اتحادات الكرة في العالم، ونتطلع في أكاديمية دبي التي تتخذ حالياً من منطقة الفرجان مقراً لها، إلى تحقيق فائدة قصوى من نقل الخبرات الأرجنتينية إلى هذه المرحلة السنية، بهدف رفد أندية الإمارات بالعناصر الشابة والموهوبة القادرة إكمال مسيرة النجوم الحاليين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات