الجزيرة انطلاقة استثنائية للموسم

اختتم فريق الكرة الأول بنادي الجزيرة تحضيراته بخوض مباراتين وديتين أمام الفجيرة والإمارات، استعداداً لضربة بداية الموسم والتي يدشنها بمواجهة اتحاد كلباء، الخميس، على ملعب الأخير في الجولة الأولى لكأس الخليج العربي، كما سيحل «فخر أبوظبي» ضيفاً ثقيلاً على النصر في افتتاحية دوري الخليج العربي، 11 سبتمبر الجاري. وتعتبر انطلاقة الموسم الجديد استثنائية للجزيرة بوجود محترفين أجنبيين فقط هما الجنوب أفريقي ثولاني سيريرو «لاعب الوسط»، والمدافع الصربي ميلوس كوسانوفيتش، وسيخضع الفريق للتقييم الدائم من جانب اللجنة الفنية للنادي، مع تحضير خيارات متعددة للتعاقد مع محترف أجنبي أو اثنين في حال احتياج الفريق لهما.

وقد صرح المدير الفني لفريق الجزيرة الهولندي مارسيل كايزر، بأن الفريق يحتاج إلى مركز الجناح الأيسر عوضاً عن البرازيلي كينو التي انتهت فترة إعارته ورحل عن الفريق يوليو الماضي، كما اكد أن الفريق يضم كوكبة ونخبة اللاعبين في الدولة، وأن أولويات الإدارة والجهاز الفني منح الفرصة للاعبين الشباب.

عودة المصابين

وبالرغم من اكتفاء «فخر أبوظبي» بمحترفين أجنبيين إلا أن الفريق سيشهد عودة ومشاركة المهاجم الشاب أحمد ربيع بعد رحلة علاج وتوقف عن الملاعب لمدة عام تقريباً، على أثر الحادث الشهير باصطدامه بعمود إنارة خلال مباراة ودية مارس 2019، ويعتبر ربيع مكسباً في جهة الجناح الأيمن، وفي حال جاهزيته سيكون أحد الحلول المهمة لتعويض المغربي مراد باتنا، والذي انتهى عقده مع الفريق يونيو الماضي، وفي حال عدم مشاركة ربيع أساسياً فهو بلا شك سيثري دكة احتياط الفريق، في السياق نفسه تنتظر الجماهير الجزراوية مشاركة الدولي وصانع الألعاب عامر عبد الرحمن، بعدما أبعدته الإصابة بعد الشيء خلال الموسم الملغى، وأيضاً بعد استدعائه للخدمة الوطنية، ومن المنتظر أن يشكل عامر عبد الرحمن ثنائياً متناغماً مع الدولي عمر عبد الرحمن في منتصف الملعب.

المقيمون

ويعتبر اللاعبون المقيدون في فئة المقيمين، المدافع المغربي محمد ربيع، والبرازيلي الجناح الأيسر رينير دا سوزا ضمن الخيارات الجيدة للمدير الفني مارسيل كايزر، عطفاً على مشاركتهما وخبراتهما مع الفريق خلال الموسم الملغى خصوصاً محمد ربيع، أما دا سوزا فقد أبعدته الإصابة بعض الشيء عن الملاعب، لكنه عاد وتعافى ويتمتع بجاهزية عالية في التدريبات الجماعية.

ويتوقع أن يدعم ربيع ودا سوزا خط الدفاع خصوصاً بعد رحيل الظهير الأيمن محمد فوزي إلى النصر، خلال الميركاتو الشتوي المنتهي، ومسلم فايز إلى الظفرة خلال الانتقالات الحالية، ولم تعوض شركة الكرة بنادي الجزيرة هذين المركزين، بتعاقدات جديدة، وقد تألق الرباعي سالم راشد، ميلوس كوسانوفيتش، والدوليين خليفة الحمادي ومحمد العطاس في الخط الخلفي خلال الموسم المنتهي، والجدير بالذكر أن مدرب الفريق مارسيل كايزر لم يتطرق إلى احتياجات أو عجز في المراكز إلا في مركز الجناح الأيسر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات