4 صفقات تسرق الأضواء في «الميركاتو الصيفي»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

استفادت أندية دوري الخليج العربي من التوقف الطويل لنشاط كرة القدم من منتصف مارس الماضي، في إكمال عدد من الصفقات لتدعيم المهمة استعداداً للموسم المقبل 2020 ـــــــــ 2021، والذي ينطلق في 3 سبتمبر المقبل، سواء من اللاعبين المواطنين أو الأجانب، ومع بقاء أيام على إغلاق باب قيد الانتقالات الصيفية. واللافت في صفقات التحضير للموسم الجديد، أن أبرز التعاقدات تمت مع لاعبين داخل الدولة، ولم تكن هناك صفقات ما يطلق عليها «العيار الثقيل» من خارج الإمارات سواء في فئة اللاعب الأجنبي أو فئة اللاعب المقيم، وذلك في إطار حرص الأندية على الانتهاء من بناء فرقها، ويبدو أن الأندية رغبت في عدم المغامرة بالتعاقد مع لاعبين كبار من خارج الدولة، ولا يقدمون العطاء المتوقع منهم، لذا كان الأفضل عدم المغامرة، وإتمام صفقات مع لاعبين معروفين جيداً للأندية والجماهير وتميزت 4 صفقات حتى الآن منذ بداية فترة الانتقالات الصيفية.

تألق

يعتبر تعاقد النصر مع سبستيان تيغالي، أبرز صفقات الأندية الصيفية، رغم أن عمر اللاعب 35 سنة، إلا أن تألقه التهديفي طوال مسيرته مع نادي الوحدة وهو خيار أكثر من ممتاز أمام «العميد»، والذي بات مسموحاً له الاحتفاظ بأربعة لاعبين أجانب في قائمته. والمعروف أن تيغالي، بات الهداف التاريخي للوحدة، وواحداً من أهم المهاجمين الذين ظهروا في ملاعب الدولة منذ تطبيق الاحتراف موسم 2008 ــــــــــ 2009، وذلك منذ تعاقد معه الوحدة عام 2013، قبل أن يسمح برحيله عقب توقف النشاط الرياضي بسبب فيروس كورونا، وكان الخيار الأفضل أمام النصر لتعويض رحيل المهاجم الإسباني نيغريدو، لعدم نجاح مفاوضات التجديد معه.

تميز

نجح النصر في إجراء ثاني أهم صفقات الصيف أيضاً، بتعاقده مع ريان منديز مهاجم الرأس الأخضر، بعدما قدم مستوى متميزاً مع الشارقة، ونجح في تعويض جانب كبير من غياب البرازيلي إيغور كوناردو، بعد تعرضه للإصابة في الموسم الأخير 2019 - 2020، والذي تم إلغاؤه بعد توقفه الطويل عقب الجولة 19، ورغم تميز اللاعب، إلا أن إدارة نادي الشارقة، رأت الاستفادة من العرض الذي قدمه النصر لإتمام الصفقة، خاصة وأن عقد اللاعب ينتهي بنهاية الموسم المقبل، وسيكون بإمكانه وقتها الانتقال المجاني.

أمنية

يعد البرازيلي هنريكي لوفانور، واحداً من اللاعبين الذين صنعوا اسماً كبيراً في ملاعب الدولة منذ تعاقد معه نادي الشباب في أغسطس عام 2014، وظل في صفوف الفريق حتى تم دمج أندية الشباب والأهلي ودبي، باسم نادي شباب الأهلي، في مايو 2017، وطوال ست سنوات، قدم لوفانور الذي أيضاً يحمل جنسية مولدوفيا، وسبق له اللعب في صفوف منتخبها الأول، أقصى ما لديه من جهد.

وعقب نهاية تعاقده الرسمي مع شباب الأهلي، تعاقد معه الوحدة لمدة موسم قابل للتجديد، في صفقة انتقال حر، ليحقق اللاعب رغبته القوية بالبقاء هو وعائلته في الدولة، وتتطلع جماهير «العنابي» إلى أن يعوض لوفانور رحيل تيغالي.

أهمية

أجرت أندية دوري المحترفين الكثير من الصفقات على صعيد اللاعبين المواطنين، ورغم القائمة الغنية باللاعبين المميزين، تبقى صفقة تعاقدات الشارقة الأهم والأبرز مستفيداً من مقابل انتقال منديز إلى النصر، بعدما تعاقدت إدارة النادي مع الثلاثي المميز، اللاعب الدولي خالد عبد الرحيم باوزير، قادماً من نادي الظفرة بعقد يمتد لـ 3 مواسم، والتعاقد مع الظهير الأيسر عبد العزيز الكعبي، قادماً من نادي شباب الأهلي، بعقد يمتد ثلاثة مواسم، والمهاجم سالم صالح، في صفقة انتقال حر، وبعقد يمتد لمدة موسم واحد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات