مبخوت يتحدى 31 لاعباً على أجمل هدف دولي

عموري لمسة عبقرية تسحر آسيا

اختار الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، عمر عبدالرحمن (عموري) لاعب منتخبنا الوطني الأول ونادي الجزيرة، ضمن صاحب أفضل تمريرة بين 4 لاعبين، وذلك بفضل تمريرة عبقرية حاسمة خلال فترة لعبه مع نادي العين في مواجهة آسيوية أمام ناساف الأوزبكي، ليتنافس من أجل الفوز بلقب أجمل تمريرة حاسمة في دوري أبطال آسيا على مدار تاريخ البطولة.

وأوضح الاتحاد القاري، أن الاختيار تم بعد مراجعة المئات من الأهداف على امتداد تاريخ دوري أبطال آسيا، والذي شهد تواجد العديد من النجوم المميزين في توفير التمريرات الحاسمة الرائعة التي تسفر عن تسجيل أهداف لا يمكن نسيانها، وطالب الموقع القراء بالتصويت على التمريرة الأجمل حتى يوم الخميس المقبل. وأشار موقع الاتحاد الآسيوي إلى أن التمريرة المختارة لـ«عموري»، كانت خلال مباراة فريقه السابق العين أمام ناساف في 3 مايو 2016، ووصف التمريرة قائلاً: «تابع عمر الكرة بعد منتصف الملعب، ولعبها بشكل رائع إلى دانيلو اسبريلا لينطلق داخل المنطقة ويسدد في الشباك».

إشادة

وأشاد موقع الاتحاد الآسيوي بمهارة «عموري»، قائلاً: «عندما نتحدث عن التمريرات الحاسمة، لا بد أن يتواجد النجم الإماراتي عمر عبد الرحمن، والذي صنع العديد من الأهداف الرائعة، لعل أجملها ذلك الذي جاء في المباراة أمام ناساف الأوزبكي عام 2016». ويتنافس «عموري» على التمريرة الأجمل مع كل من محمد نور لاعب اتحاد جدة السعودي السابق، وكانت أمام الهلال السعودي يوم 24 مايو 2011.

سجل

وأشار موقع الاتحاد الآسيوي، إلى أن نور يحمل في رصيده الفوز بلقبين في دوري أبطال آسيا، وتسجيل ثلاثة أهداف في ثلاث مباريات مختلفة بالدور النهائي، وإلى أن سجله رائع في تاريخ البطولة، ومن ضمن إنجازاته هذه التمريرة المساعدة التي ساهمت في فوز الاتحاد على الهلال في نسخة عام 2011.

واختار الاتحاد الآسيوي أيضاً، تمريرة غاو لين لاعب غوانغزهو ايفرغراند أمام سنترال كوست مارينرز في 22 مايو 2013، وديان داميانوفيتش لاعب سيؤول أمام شاندونغ لونينغ يوم 24 أغسطس 2016.

أجمل هدف

كما أطلق الموقع الإلكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، سلسلة جديدة من استطلاعات الرأي الجماهيرية، بنظام الإقصاء، ويتنافس فيه أجمل 32 هدفاً في تاريخ البطولة، وأوضح أن الجماهير ستكون هي الحكم في هذه البطولة، من خلال اختيارها الهدف الأجمل في كل جولة، قبل الوصول إلى الدور النهائي لتحديد أجمل هدف في تاريخ دوري أبطال آسيا.

وبدأت المنافسة اعتباراً من أمس، حيث يمكن للجماهير في كل جولة التصويت للهدف الأجمل برأيها، وتضم قائمة الأهداف المرشحة اعتباراً من دور الـ32 العديد من اللاعبين من منطقة غرب آسيا، ومنهم علي مبخوت مهاجم منتخبنا الوطني الأول، ويتنافس معه كل من نواف التمياط، سعيد العويران، المعز علي، يوسف الرواشدة، محسن الغساني، جاكا حبيشة، يونس محمود، عمر خربين، حسين فاضل، علي مبخوت، عباس شحرور وإسماعيل عبد اللطيف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات