«قضاة الملاعب» يواصلون التحضيرات في معسكر صربيا

يواصل «قضاة الملاعب» سلسلة تدريباتهم اليومية في المعسكر الخارجي المقام حالياً في العاصمة الصربية بلغراد، استعداداً للموسم الكروي الجديد 2201-2020، وذلك بمشاركة 64 حكماً من «قضاة الملاعب».

ويؤدي «قضاة الملاعب» تدريباتهم على فترتين صباحية ومسائية، حسب البرنامج المعد من قبل لجنة «قضاة الملاعب»، برئاسة علي حمد البدواوي عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة، حيث خصصت الفترة الصباحية للمحاضرات النظرية، التي يشرف عليها، ويقدمها خالد الدوخي المدير الفني للحكام، وعلي الطريفي مدير إدارة الحكام، إلى جانب المحاضر الدولي البولندي جروجوري.

وتناولت المحاضرات النظرية محاور عدة، منها شدة المخالفات، التي يرتكبها اللاعبون وحالات التسلل، واستخدام تقنية حكم الفيديو المساعد في التدخل بمثل هذه الحالات، وآخر التعديلات الواردة في قانون اللعبة.

في المقابل خصصت الفترة المسائية للجانب العملي، حيث تم تقسيم «قضاة الملاعب» إلى مجموعتين، الأولى ضمت حكام الساحة، الذين تدربوا على كيفية التحرك والتنقل داخل المستطيل الأخضر، فيما ضمت المجموعة الثانية الحكام المساعدين، الذين تدربوا على رصد وضبط حالات التسلل باستخدام شاشات العرض.

ورش عمل

وستشهد الأيام المقبلة من المعسكر إقامة ورش عمل ومحاضرات متخصصة بإشراف محاضرين معتمدين لدى الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم.

على خط آخر تواصل لجنة «قضاة الملاعب» تقديم محاضراتها اليومية، عبر نظام الاتصال المرئي عن بُعد لأندية المحترفين، وذلك بالتنسيق مع رابطة المحترفين الإماراتية، بحضور أعضاء الأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين.

وتشمل المحاضرات التي يُقدمها المحاضرون المحليون المعتمدون لدى اللجنة سلطان ساحوه، عبدالواحد خاطر، ومحمد عبدالكريم آخر التعديلات، التي طرأت على قانون لعبة كرة القدم، والتي سيتم العمل بها بدءاً من الموسم الجديد، إلى جانب الرد على كل الاستفسارات الواردة من الأندية حول هذه التعديلات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات